الأخبارمستجدات التعليم

المديرية الاقليمية بتارودانت : مصلحة الشؤون الادارية و المالية تنظم لقاء تأطيريا مع هيئة تسيير المصالح المادية و المالية


نظمت مصلحة الشؤون الإدارية والمالية صبيحة يوم السبت 31/12/2016 بمقر التكوين المستمر سوس العالمة يوما تأطيريا تواصليا لفائدة مسيرات ومسيري المصالح المادية والمالية للمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية تارودانت .افتتح اللقاء السيد محمد جبري رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية بكلمة ترحيبية مشيرا الى السياق العام لهذا اليوم التواصلي و نقط جدول الأعمال و المتمثلة أساسا في :
– عرض ومناقشة تطبيق رقمي لتدبير مخصصات التغذية بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية.
.- مداخلة حول منهجيات وطرق تدبير مخصصات التغذية.
– مناقشة مقتضيات المذكرة الوزارية 86/16 بتاريخ 19 أكتوبر 2016 بسأن تدبير الدعم الاجتماعي في شقها المتعلق بالداخليات والمطاعم والمدرسية.
بعد ذلك أعطى الكلمة للسيد محمد ازبيدة المكلف بتسيير المصالح المادية والمالية للثانوية التأهيلية سيدي وسيدي من أجل تقديم وشرح تطبيق رقمي يعتمد منصة Excel، يقوم على أساس مسك مدخلات ، دخول وخروج التوريدات وحصيص التلاميذ وبرنامج التغذية الأسبوعي للحصول على مجموعة من المخرجات تعتبر أساسية بالنسبة للمسير منها ، محاضر استلام التوريدات، سجل الخزين وبطاقات الاستهلاك اليومي، وقاعدة معطيات توفر المعلومة بسرعة وبسهولة. كما قدم لهذا المنتوج بالتنبيه إلى كيفية تفادي المشاكل التقنية التي قد يتعرض لها التطبيق اثناء تغيير منصات الاحتضان، (نسخةExcel الأصلية التي تم إعداده فيها)، مشيرا إلى الاختلاف في مضامين النسخ وخصوصا ما يتعلق ببعض الدوال التي اعتمدت في برمجة التطبيق. وأشار في هذا الإطار إلى أنه قام بإجراء تعديلات على المنتوج بشكل يضمن عدم تعارضه مع أي منصة كيفما كانت نسختها. تم تطرق لكيفية توضيب الإعدادات (Configuration) ليدخل مباشرة في شرح تفاصيل كيفيات الاستعمالات الأخرى سواء على مستوى مسك المدخلات أو استثمار المخرجات.وتميزت مناقشة العرض بطرح مجموعة من الأسئلة والإجابات المهمة والاقتراحات لتحسين أداء هذا التطبيق الذي أجمع الكل على أهميته كأداة مساعدة للمسير في عمله اليومي.
وامتدادا لنفس الموضوع قدم السيد محمد الهبلوج مفتش المصالح المادية والمالية مداخلة دبجها بالإشادة بالمجهود الجبار الذي بذله السيد محمد ازبيدة لإخراج هذا التطبيق إلى الوجود موضحا أن الغاية من اعتماد مثل هذه التقنيات الحديثة ،هي ربح الوقت وتوفير الجهد، وأن تصميمها يبنى على أساس الهدف المنتظر من استعمالها من قبيل الاستجابة لمتطلبات الإدارة سواء محليا أو في علاقتها مع جهات الإشراف العليا أو أجهزة المراقبة. وشدد على ضرورة تأطيرها بالنصوص والتشريعات الجاري بها واحترامها لقواعد وأسس ومنهجيات العمل ، مذكرا بأن اعتمادها لا يغني عن استعمال الدعامات الورقية الرسمية من سجلات ووثائق ، حيث عرض في هذا الإطار خطاطة شرح فيها بإسهاب ، المحطات والمراحل التي يتعين على المسير مراعاتها أثناء تدبيره للمخصصات التي يتوصل بها من المديرية الإقليمية ، وما لهذا التدبير من علاقة بنيوية مع عمليات أخرى ، كإعداد مشاريع المداخيل والمصاريف السنوية والتعبير عن الحاجيات وإعداد برامج التغذية. ودعا أيضا إلى العمل على تبسيط التطبيق حتى يكون في متناول جميع المسيرين مهما كان مستوى كفاياتهم ومعارفهم بالمجال الإعلاميائي تفاديا لكل عارض تقني محتمل يتجاوزهم يؤدي إلى حرمانهم من الاستفادة منه بشكل دائم ومستمر .كما ذكر بفحوى المذكرة الوزارية .
في السياق ذاته ، ناقش الحاضرون إكراهات وصعوبات التنزيل واقترحوا في هذا الإطار، توجيه التماس من المديرية الإقليمية إلى المندوب الإقليمي للصحة من أجل إصدار تعليماته إلى الأطباء العاملين تحت إشرافه بالنفوذ الترابي للإقليم للقيام بزيارات تفقدية دورية للأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية المتواجدة بالدوائر والجماعات الترابية التي يشتغلون بها.
وعلاقة بالموضوع ذكر السيد رئيس المصلحة بالدورة التكوينية التي نظمتها الأكاديمية بشراكة مع وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف شهر نونبر المنصرم، لفائدة المسؤولين عن التغذية المدرسية بالمديريات الإقليمية التابعة للجهة بشأن الصحة الغذائية وقواعد التغذية وتقنيات إعداد برامج التغذية الجماعية بالتعليم الثانوي والتعليم العالي، حيث تقرر مضاعفة هذا التكوين لفائدة مسيري الداخليات والمطاعم المدرسية باقتراح تنظيم يوم دراسي حدد له كموعد متم شهر مارس 2017، ينقسم إلى فترتين، الأولى يؤطرها ممثلو المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية بالإقليم بشأن السلامة الصحية للمواد الغذائية، والثانية يؤطرها كل من السادة مسيري المصالح المادية والمالية : الحسين تفكتي، لحسن بحوس وعبد الصمد بوزروال بشأن التوازنات الغذائية وإعداد برامج التغذية الجماعية. وقد تم تزويد المسيرين المعنيين بالوثائق والمستندات التي توصلت بها المديرية من مؤطري التكوين الجهوي قصد الاشتغال عليها وتمرير محتوياتها.
وفي ختام هذا اللقاء تمت مناقشة التعويضات العينية لسنة 2016، جداول حصص المسيرين، وضعيات الاستهلاكات الشهرية التي أحدثت المصلحة بشأنها علبة وعنوانا إلكترونيا كأداة تواصل لتستعملها المؤسسات من أجل إرسال النسخة الرقمية إلى المديرية الإقليمية في الآجال المحددة. وأخيرا مناقشة كيفية تدبير المرحلة الانتقالية لتجديد بعض صفقات الإطار الخاصة بالمواد الغذائية خصوصا خلال العشرية الأولى من شهر يناير 2017.

تارودانت نيوز
عبد الجليل بتريش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى