أخبار وطنيةالأخبار

ابن كيران يعلن نهاية المشاورات حول تشكيل الحكومة برد قوي على اخنوش والعنصر


كما كان متوقعا لم يتأخر عبدالإله بنكيران في الرد على البلاغ المشترك الذي أصدره حزب التجمع الوطني للأحرار إلى جانب حزب الحركة الشعبية، و الاتحاد الدستوري و الاتحاد الاشتراكي، حيث أصدر رئيس الحكومة بلاغا ناريا بمثابة هجوم مضاد موقعا باسمه، الأمر الذي يضع المستقبل السياسي للمغرب أمام جميع الاحتمالات.

و هذا هو نص البلاغ :

بما أن المنطق يقتضي أن يكون لكل سؤال جوابا.

وبما أن السؤال الذي وجهتُه للسيد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار يوم الأربعاء 4 يناير 2017 حول رغبته من عدمها في المشاركة في الحكومة التي عينني جلالة الملك يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 رئيسا لها وكلفني بتشكيلها، وهو السؤال الذي وعدني بالإجابة عنه بعد يومين، وهو الأمر الذي لم يفعل وفَضَّل أن يجيبني عبر بلاغ خطه مع أحزاب أخرى منها حزبان لم أطرح عليهما أي سؤال.

فإنني أستخلص أنه في وضع لا يملك معه أن يجيبني وهو ما لا يمكن للمفاوضات أن تستمر معه حول تشكيل الحكومة.

وبهذا يكون معه قد انتهى الكلام ونفس الشيء يقال عن السيد امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية.

والسلام

وحرر بالرباط في: 09 ربيع الثاني 1438 ه الموافق 08 يناير 2017م

الإمضاء

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المكلف بتشكيل الحكومة

ذ.عبد الإله ابن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى