أخبار وطنيةالأخبار

هذا ما كشف عنه ابن كيران بخصوص لقائه برؤساء الأحزاب الممثلة بالبرلمان


كشف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رئيس الحكومة المكلف، عن تفاصيل اللقاء الذي عُقد اليوم الجمعة، وحضره رؤساء الأحزاب الممثلة بالبرلمان أو من ينوب عنهم، وذلك استجابة لدعوة من قبل جلالة الملك من أجل جمع البرلمان في اتجاه العمل للمصادقة على الذي أتفق عليه في المجلس الوزاري والمتعلق بانضمام المغرب للاتحاد الإفريقي.

وقال ابن كيران، في تصريح لموقع “360”، أورده قبل قليل، “طرحنا خلال هذا الإجتماع الإشكاليات القانونية التي يمكن أن تطرح من حيث وجود معارضة أو أغلبية حكومية، لكن، وجدنا أن هذا الأمر محدود جدا، والذي يتعلق برئيس لجنة العدل والتشريع وأمين المجلس، حيث يجب أن تتولاهما المعارضة”، وتابع “وقع بيننا توافق على أن المعارضة هي الأحزاب التي توجد في المعارضة الآن، وسيتم التصويت على الرئيس بطريقة ديموقراطية كما هي العادة، ثم بعد ذلك تشكيل المكتب بالطريقة المعروفة، وإن تيسر لنا تشكيل جميع اللجان فهذا جيد وإلا فسيتم تشكيل لجنة الخارجية على الأقل”.

ونبه ابن كيران إلى أن الإشكال السياسي المرتبط بمسألة الأغلبية طرح خلال ذات اللقاء من طرف ممثل حزب الإستقلال، لكن، يقول رئيس الحكومة “لم تكن هناك من رغبة من لدن الجميع في النقاش في هذا الجانب، فالأحزاب عبرت بطريقة متحمسة للقيام بدورها لتسهيل عملية المصادقة على هذا القانون”.

وذكر ابن كيران أنه “لم يكن هناك أي حديث عن أي مرشح خلال ذات اللقاء، وقرار كل حزب يعود له، حسب قناعاته وأوضاعه، هناك مشاورات وتفاوض، لكن ليس هناك أي مسألة متفق عليها”، مشددا على أن “الأمور مرت بشكل هادئ وإيجابي، والأجواء كانت منشرحة ولم تكن مكهربة نهائيا، وهو ما يظهر من خلال التوافق الذي وقع اليوم”.

وأضاف رئيس الحكومة أن الأحزاب اتفقت على أنه يوم “الاثنين سيتم اختيار رئيس البرلمان، وباقي الهيكلة خلال الأيام الموالية، وستتم المصادقة على القانون يوم الخميس وإرساله لمجلس المستشارين للمصادقة أيضا، وفي المحصلة، سيكون مُصادق عليه من طرف المجلسين يوم الجمعة”.

تارودانت نيوز
pjd

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى