أخبار محليةالأخبار

أولاد برحيل … في جو بارد و ممطر جمعية حسن الجوار تصنع الحدث .


على الساعة الواحدة زوالا من يومه السبت 10 فبراير 2017 بمدينة أولاد برحيل، انطلقت فعاليات الحفل التكريمي الذي تنظمه جمعية حسن الجوار لفائدة الأستاذ العربي الجابري، هذا التكريم الذي تعتبره الجمعية عربون محبة و اعترافا بالجميل، لرجل أفنى زهرة عمره من اجل البذل و العطاء، و تقديم خدمات جليلة لهذه المنطقة على المستوى التربوي و التعليمي، و ذلك خلال فترة الحماية الفرنسية و بعد الاستقلال .
IMG_2699
الأستاذ العربي الجابري يعتبر أول مدير يتم تعيينه في منطقة أولاد برحيل كرئيس لمؤسسة ابتدائية تسمى مدرسة هارون الرشيد سنة 1956م مساره التعليمي و الإداري طويل و حافل بالمعاناة و بالنضال من اجل الدفاع عن التعليم العمومي و محاربة الجهل و الأمية، و التخلص من ربقة عادات و تقاليد و ثقافة الاستعمار الفرنسي .
و قد تميز هذا اللقاء بعرض عدة كلمات بالمناسبة أهمها: كلمة رئيس الجمعية السيد الحاج احمد الغاشي تحدث فيها عن السيرة الذاتية للمحتفى به و أهم المحطات الكبرى في حياته، و كلمة الأستاذ محمد النابلسي تلا فيها أمام الحاضرين كلمة ناذرة جدا احتفظت بها ذاكرته منذ سنة 1956 و هي كلمة بمناسبة اختتام السنة الدراسية و أول عطلة صيفية في عهد الاستقلال إبان حكم محمد الخامس طيب الله ثراه .
حضر هذا الحفل عدد كبير من الفعاليات التربوية و الجمعوية و الإدارية و ممثل السلطة المحلية بالإضافة إلى عائلة المحتفى به، كما تم توزيع عدة شواهد تقديرية و تذكارات لفائدة المحتفى به و لزوجته و لبعض زملائه من مدينة أولاد برحيل .

تارودانت نيوز
بقلم: صالح العزوزي نادي الصحافة و الإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى