أخبار وطنيةالأخبار

اختلالات مالية لمراكز تصفية الدم، دشنها الملك أخيرا بمدينة الدار البيضاء ومدن أخرى


أفادت جريدة “المساء” في عددها لهذا اليوم أن لجنة مشتركة من وزارتي الصحة والعدل ستحقق في اختلالات مالية لمراكز تصفية الدم، دشنها الملك أخيرا بمدينة الدار البيضاء ومدن أخرى، إذ تبين أن الاختلالات المرتبطة بالأداء، وعدم الالتزام بمعالجة العدد المبرمج من المرضى البالغ 300 ألف في السنة، عوض 5 آلاف في الوقت الحالي، بمعدل 50 مريضا في اليوم.
ووفق المنبر ذاته فإن القائمين على هذا المشروع لا يوفرون خدماتهم عبر مركز لتصفية الدم تابع للدولة إلا لفائدة 50 مستفيدا ومستفيدة، عوض 300 الذين سبق للمسؤولين بالجمعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومسؤولي عمالة مقاطعات عين السبع أن تعهدوا بإخضاعهم للعلاج مجانا في العرض الذي قدم أمام الملك محمد السادس.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى