أخبار وطنيةالأخبار

تعزية وفاة المرحوم الأستاذ عبد اللطيف رشدي بالرباط


ببالغ الحزن والأسى نعي إلينا وفاة المشمول برحمة الله الأستاذ عبد اللطيف رشدي بالرباط، المرحوم وباقي أفراد عائلته لهم ارتباط وثيق بتارودانت نظرا لكون والدهم حجاج رشدي رحمه الله عمل مدة ليست باليسيرة مديرا لمدرسة عبد الله ابن ياسين و”قبور ليهود” ابراهيم الروداني وجوالقية أواخر الستينات وما بعدها، مما جعل أبناءه يرتبطون بتارودانت وجدانيا ونسجوا علاقة صداقة ارتقت فيما بعد لدرجة الأخوة مع أقرانهم زملاء الدراسة ، وبقي الود موصولا بالسؤال عن الأحوال بين عائلة رشدي وأناس تارودانت حتى بعد مغادرة الأسرة لتارودانت نحو الرباط …

المرحوم عبد اللطيف رشدي عمل مدرسا بتارودانت بداية التسعينات قبل أن يلتحق بالرباط للعمل بالإدارة المركزية ، ما جعله مقصدا للمشورة وقضاء أغراض الشريحة التعليمية القادمة من تارودانت، فيما يخص تصحيح الوضعيات الإدارية لدى مختلف المصالح وطلب الوثائق قبل نظام اللامركزية/الجهوية.

الفقيد ووري الثرى بعد صلاة الظهر ليوم الأحد 19 مارس 2017 بالرباط ، تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى