أخبار جهوية

فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بإنزكان أيت ملول يحتفي بمتقاعدي أسرة لتربية والتكوين


في جو احتفالي بهيج سادته المحبة و الأخوة و الاعتراف بالجميل ، نظم فرع مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بإنزكان أيت ملول يوم الأحد 30 أبريل 2017 حفلا تكريميا على شرف ثلة من أسرة التربية والتكوين المحالة على التقاعد البالغ عدد 110 . هذا اللقاء حضره مسؤولو المؤسسة وطنيا وجهويا واقليميا ،ممثل المديرية الاقليمية ، السيد موح لطيف النائب الإقليمي المتقاعد رئيس بلدية انزكان و الاطر الإدارية و التربوية وشركاء المؤسسة و فعاليات المجتمع المدني . قام بتقديم فقراته الناشط الإعلامي الأستاذ عبد الرحيم اخراز ، بمساهمة فرق فلكلورية وترديد أناشيد بالمناسبة ، كما أنشدت قصائد شعرية في حق المحتفى بهم .

و تجسيدا لثقافة الاعتراف ألقى السيد احيا مبارك الكاتب الاقليمي لفرع انزكان أيت ملول كلمة في حق المكرمين الذين أدوا الأمانة و الرسالة التربوية بكل فخر و نكران الذات .و في تدخله اعتبر لحظة التكريم حدثا استثنائي مهما كان بسيطا و رمزيا ، مستحضرا الجهد المقدم من أجل خدمة أبناء الوطن والعطاءات اللامحدودة في تكوين أجيال المستقبل و تربيتهم على مكارم و فضائل الأخلاق .و أضاف أن الاحتفال يشكل تقليدا دأبت المؤسسة على تنظيمه كل سنة و يهدف الى الاحتفاء بنخبة من الأستاذات والأساتذة الذين قدموا جليل الأعمال للوطن و العمل على انصافهم و لو بالتكريم مع الحرص على صون حق التقدير و الاعتزاز لكل متقاعد لأنها في نظرهم بمثابة جرعة حياة نضخها في شرايينه ، تنعش روحه و تبدد أتعابه و أحاسيسه بالنسيان و التهميش .و اختتم تدخله ب : ” …تحية اعتزاز و تقدير لهذا الجيل العزيز من المتقاعدين، و الذي لا تزال بصماتهم واضحة في مسيرة التعليم، رفعوا الراية بأمانة وشرف ، و سلموها بشرف .لن ننسى إخلاصهم و حماسهم، كان لكل واحد منهم تاريخه الوظيفي المشرف و خدمته العملية التي تميزت بالعطاء و التضحية…”.

في ذات السياق تفضل الأمين الوطني الأستاذ لمسافري عبد العزيز نيابة عن المكتب الوطني للمؤسسة بإلقاء كلمة في هذا الحفل البهيج ، معتبرا هذا التكريم الثمين في جوهره أحسن و سام معنوي نوشح به صدور هذه الأطر التربوية التي نحتفل بتكريمها اليوم .و هذا التكريم لا يقتصر على المحتفى بهم فقط، بل هو تكريم للجميع و هو حلقة في سلسلة مجموعة من الخدمات الاجتماعية التي دشنتها المؤسسة عبر فروعها منذ التأسيس ، أي ابتداء من مسيرة التصحيح التي ابتدأت من يونيو 2000 و هي محطة تأسيس الفروع الإقليمية و المحلية لمؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم عبر التراب الوطني في حلتها الجديدة والحالية . و قد ركز في تدخله على أن المؤسسة ستبقى مفتوحة في وجههم و هي من المؤسسات الأولى التي عدلت قانونها الأساسي ولتمكين المتقاعدين من الاحتفاظ بحقهم في الانتماء لها في تحمل المسؤولية داخل أجهزتها التنفيذية محليا و جهويا ووطنيا …

و تزامنا مع هذا الحدث الأبرز ، فاجأ المكتب الإقليمي لفرع انزكان أيت ملول الحضور المتميز بتكريم أحد رجالات المؤسسة السادة الفضلاء : عبد العزيز لمسافري كاتب فرع مراكش و حسن املاس الكاتب الجهوي لجهة سوس ماسة وزهير كاتب فرع صفرو و مخلوف مختار عضو المكتب الجهوي لجهة سوس ماسة و عضو مكتب فرع تزنيت .

و في ختام هذا الحفل التكريمي سلم للمكرمين بالمناسبة هدايا و تذكارات رمزية و شواهد تقديرية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى