اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 10:03 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 6 أكتوبر 2017 - 5:23 مساءً

 

عمال وولاة يضعون أيديهم على قلوبهم بعد المجلس الوزاري

عمال وولاة يضعون أيديهم  على قلوبهم بعد المجلس الوزاري
قراءة بتاريخ 6 أكتوبر, 2017

ذكرت جريدة هبة بريس الالكترونية في عددها الصادر ليوم أمس:2017/10/5 أن عدد من الولاة والعمال أصبحوا “على كف عفريت” و بدأ العد التنازلي للإعلان عن قرار احالتهم على التقاعد أو إعفاءهم، لأسباب مختلفة إما لارتكابهم بعض التجاوزات او للشطط في استعمال السلطة ؛ويتعلق الأمر، بكل من عامل مدينة المحمدية ، ووالي مدينة الدار البيضاء عبد الكبير زاهود، وعامل اقليم السراغنة محمد صبري، هو الآخر اقترب من وداع منصبه على رأس عمالة الاقليم، وذلك بعد أحداث الاحتجاجات والمظاهرات التي شهدتها المنطقة قبل أشهر والتي كادت تشبه ما وقع بالحسيمة.

وإلى جانب الأسماء التي سيتم إعفاءها، من المنتظر إحالة عدد من الأسماء الأخرى على التقاعد، وفي مقدمتها، والي مراكش اسفي، عبد الفتاح البجيوي.
البجيوي، عينه الملك الراحل الحسن الثاني، في 25 يناير 1994 عاملا على إقليم طاطا، ثم عاملا على إقليم تارودانت بتاريخ 27 شتنبر 1998. 
ونال السيد عبد الفتاح البجيوي الثقة الكريمة للملك محمد السادس ،فعينه عاملا على إقليم خريبكة في 22 يوليوز 2004، وبتاريخ 22 يناير 2009 عين عاملا على إقليم شيشاوة، ثم واليا لجهة كلميم السمارة وعاملا على إقليم كلميم بتاريخ 10 ماي 2012، ليعين بعدها  في منصب والي جهة مراكش اسفي الى اليوم.
 كما ينتظر إحالة محمد المهيدية، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، عامل عمالة الرباط، على التقاعد التي عين على رأسها شهر يونيو الماضي.
المهيدية، عينه الملك محمد السادس، عاملا على عمالة الصخيرات تمارة بتاريخ 11 دجنبر 2002، قبل أن يعين في 8 ابريل 2007 واليا لجهة تازة – الحسيمة- تاونات وعاملا على إقليم الحسيمة ثم واليا لجهة مراكش- تانسيفت – الحوز وعاملا على عمالة مراكش في فاتح مارس 2010، ثم واليا للجهة الشرقية وعاملا على عمالة وجدة- أنجاد بتاريخ 10 ماي 2012 الى تعيينه واليا على حهة الرباسلا القنيطرة شهر يونيو المنصرم.
الى ذلك، من المنتظر الإعلان عن إعفاء واحالة العمال والولاة المذكورين على التقاعد، وذلك لكبر سنهم، أو تطبيقا لمقولة ربط المسؤولية بالمحاسبة التي أكد عليها جلالته خلال خطاب العرش الأخير، والتي تندرج في سياق مسلسل الإصلاح الذي يقوده جلالته في عدد من القطاعات وعلى رأسها الادارات الترابية والمؤسسات العمومية.
المصدر : هبة بريس