اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 4:43 صباحًا

 

 

أضيف في : الأربعاء 17 أكتوبر 2018 - 8:45 مساءً

 

مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي

مؤسسة بسمة تنظم ملتقيين  وطنيين للشبكات الاجتماعية الجهوية والجمعيات الاجتماعية والتنموية العاملة في المجال القروي
قراءة بتاريخ 17 أكتوبر, 2018

‎نظمـت مؤسسـة بسـمة للتنميـة الا جتماعيـة طيلـة يومـي 13 و 14 أكتوبـر 2018 ملتقيـان وطنيـان للشـبكات الاجتماعيـة الجهويـة، والجمعيـات الاجتماعيـة والتنمويـة العاملـة فـي العالـم القـروي، والـذي شـهد توقيـع اتفاقيــات الشــراكة ا طــار بيــن مؤسســة بســمة للتنميــة ا جتماعيــة والشــبكات الجهويــة ومدارســة النظــام الضريبـي للجمعيـات وفـرص العمـل الجمعـوي وتحدياتـه بالعالـم القـروي.
وقد أكد المشاركون والمشاركات في الملتقيين على:
‎تثميــن التوجيهــات الملكيــة الســامية التــي حثــت علــى التعبئــة الوطنيــة، والعمــل الجماعــي وتعزيــز
التضامــن بيــن مختلــف الشــرائح ا جتماعيــة، وتحســين ظــروف العيــش المشــترك بيــن جميــع المغاربــة، والحــد مــن الفــوارق الاجتماعيــة والمجاليــة، واعتبــار المغــرب، أرض التضامــن والتماســك ا جتماعــي، داخــل الاســرة ‎الواحــدة، والحــي الواحــد، بــل وفــي المجتمــع بصفــة عامــة، وعلــى اعتمــاد سياســات اجتماعيــة ناجعــة.
تثميـن المشـاركين دعـوة جلالـة الملـك لتبسـيط المسـاطر لتشـجيع مختلـف أشـكال التبـرع والتطـوع
والاعمــال الخيريــة، ودعــم المبــادرات الا جتماعيــة، والمقــاو لات المواطنــة. ووضــع آليــات جديــدة لاشــراك القطـاع الخـاص فـي النهـوض بالميـدان الا جتماعـي، والمسـاهمة فـي تحسـين الخدمـات المقدمـة للمواطنيـن. اسـتعداد المشـاركين والمشـاركات فـي بلـورة النمـوذج التنمـوي الجديـد اسـتجابة للدعـوة الملكيـة ولتكليفــه للجنــة خاصــة لتجميــع المبــادرات والخ صــات فــي إطــار منظــور مندمــج، ودعــوا مختلــف منظمــات المجتمــع المدنــي الــى التعجيــل بتقديــم مقترحاتهــا لارســاء نمــوذج تنمــوي اجتماعــي ومســتدام ومتضامــن وعــادل.
استبشــار المشــاركين والمشــاركات فــي الملتقــى المخصــص لمدارســة أشــكال العالــم القــروي ‎بتوجيهـات جلا لـة الملـك فـي مـا يتعلـق بالقطـاع الفلا حـي ومسـاهمته في تحسـين ظـروف العيش والاسـتقرار بالعالــم القــروي، وبدعــوة جلالــة الملــك لخلــق المزيــد مــن فــرص الشــغل والدخــل، وخاصــة لفائــدة الشــباب القروي.وبتوجيــه الحكومــة لبلــورة آليــات مبتكــرة لمواصلــة تحفيــز الفلا حيــن علــى المزيــد مــن الا نخــراط فــي تجمعــات وتعاونيــات فلا حيــة منتجــة ومتابعــة تكويــن فــي المجــال الفلاحــي، وضــرورة التفكيــر فــي أفضــل الســبل لانصــاف الفلاحيــن الصغــار.
وبهــذه المناســبة ذكــر المشــاركون والمشــاركات بضــرورة التعجيــل باخــراج ‎قانــون إطــار خــاص بالا ريــاف وبالجبــال وبضــرورة فتــح حــوار وطنــي حــول هــذه المجــالا ت.
توقـف المشـاركين والمشـاركات عنـد اقتـراب الذكـرى السـتين لصـدور ظهيـر الحـق فـي تاسـيس
الجمعيـات 15 نونبـر 2018، ومـا يسـتلزمه الاحتفـال بهـذه الذكـرى مـن تكثيـف مرافعات المجتمـع المدني من أجل تطويـر المنظومـة القانونيـة والحقوقيـة للعمـل الجمعـوي بالمغـرب لمسـايرة المرجعيـات الدوليـة والمكتسـبات الدسـتورية الوطنيـة وتجـاوز الا ختـلات المسـجلة فـي هـذا المجـال وعلـى رأسـها المصادرة المتكررة لحق تأسـيس ‎الجمعيـات وممارسـة انشـطتها.
اســتمرار الترافــع الجماعــي لمراجعــة المنظومــة الضريبيــة ودعــم كل المبــادرات المدنيــة الراميــة الــى ‎تحســين شــروط ممارســة الفعــل الجمعــوي وتعزيــز قدراتــه التمويليــة، وإحــداث نظــام ضريبــي خــاص بالجمعيــات والتعجيــل بإصــدار النظــام المحاســبي للجمعيــات.
‎الا حتفــاء بجهــود الجمعيــات العاملــة فــي العالــم القــروي وترصيــد الفــرص المتاحــة للنهــوض بــه
ومســاهمتها فــي المجهــود التنمــوي للاريــاف، مستبشــرين بمــا جــاء فــي الخطــاب الملكــي مــن توجيهــات بهــذا الخصــوص.
‎التذكيـر بضـرورة تكثيـف البرامـج التكوينيـة وتقويـة القـدرات المؤسسـاتية والبشـرية للمجتمـع المدنـي بمــا يضمــن كفــاءة وفعاليــة الا داء الجمعــوي ونجــاح مجهوداتــه التنمويــة.
‎تعزيز التضامن والتعاون بين الجمعيات في تمويل وتنفيذ المشاريع الا جتماعية.
ضـرورة تقويـة التشـبيك وبنـاء شـبكات ترابيـة وشـبكات موضوعاتيـة متخصصـة لتبـادل التجـارب والخبـرات
‎الرباط بتاريخ 14 أكتوبر 2018