أخبار محلية

المكتب الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت يحتج


على إثر تمسك الحكومة بفرض التوقيت الصيفي، وتماديها في تنزيل مقتضياته، دون مراعاة انعكاساته على عموم المواطنين وفي مقدمتهم تلاميذ المدرسة العمومية المغربية، مما دفع بفئة واسعة من التلاميذ والطلبة للخروج للشارع للتنديد بسياسة الحكومة القائمة على فرض الأمر الواقع فإننا في المكتب الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت نعلن للرأي العام المحلي ما يلي :

– إدانتنا المطلقة لقرار الحكومة التمسك بالعمل بالتوقيت الصيفي لما له من انعكاسات سلبية على الحياة العامة لعموم المغاربة وتلاميذ المؤسسات التعليمية بصفة خاصة.
– نحمل الحكومة مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع جراء انتهاجها سياسة الأمر الواقع وصم الآذان أمام الحركة الاحتجاجية لتلاميذ المؤسسات التعليمية.
– نشيد بروح المسؤولية والانضباط التي عرفتها المسيرات الاحتجاجية لتلاميذ المؤسسات التعليمية بالإقليم ونحذر من مغبة التعامل معها وفق مقاربة أمنية لا تراعي مطالب المحتجين.
– ندعو الحكومة إلى فتح حوار جاد ومسؤول حول التوقيت الصيفي بما يضمن السير العادي للحياة اليومية لعموم المغاربة ويؤمن الدراسة بالمؤسسات التعليمية في ظروف جيدة.
– نطالب الحكومة بالتراجع الفوري عن فرض التوقيت الصيفي مراعاة لمصلحة عموم المغاربة و تلاميذ المؤسسات التعليمية على وجه الخصوص.
– ندعو الإطارات السياسة والحقوقية بالإقليم إلى مؤازرة التلاميذ المحتجين في معركتهم النضالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى