المجتمع المدني

المطرح الجماعي بأولاد تايمة يشعل نار الغضب وسط النسيج الجمعوي بجماعة الكدية البيضاء


أثارت استعدادات المجلس الجماعي بأولاد تايمة لإنشاء نقطة لتجميع النفايات المنزلية بالحدود الترابية لجماعة الكدية البيضاء حفيظة النسيج الجمعوي وساكنة الجماعة المذكورة معبرين عن رغبتهم في تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة أولاد تايمة للتعبير عن رفضهم لمشروع إحداث مطرح جماعي بمحيط الجماعة.
وأكدت عدد من جمعيات المجتمع المدني بجماعة الكدية البيضاء من خلال بيان موجه إلى الرأي العام نتوفر على نسخة منه، أنه في الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه من الجهات المعنية التدخل قصد رفع الضرر الناجم عن مطرح النفايات الكائن بالحي الصناعي، فوجئوا وفوجئ الرأي العام بإقدام المجلس الجماعي بأولاد تايمة على الاستغلال الجزئي لإحدى القطع الغابوية المتواجدة بالحدود الترابية لجماعة الكدية البيضاء كمحطة لإفراغ وتجميع وشحن ونقل النفايات المنزلية والمشابهة لها وذلك دون الاكتراث بالتأثيرات السلبية والخطيرة التي يمكن أن تلحق الساكنة والمجال البيئي والفلاحي بالمنطقة جراء انبعاث الروائح الكريهة وتجمع الحشرات الضارة وانتشار الأوبئة والأمراض المزمنة كالربو والحساسية خصوصا بالنسبة للأطفال.
كما عبرت الجمعيات الموقعة على البيان على استنكارها الشديد لجميع المحاولات الرامية إلى تحويل محيط جماعة الكدية البيضاء إلى مطرح جماعي للنفايات المنزلية، معبرين عن إدانتهم لما وصفوه بالطرق الملتوية التي أقدم عليها رئيس المجلس الجماعي بأولاد تايمة من خلال استدراج واستمالة بعض الفاعلين السياسيين والجمعويين والفلاحين الموالين له قصد الموافقة على إحداث مطرح جماعي بجماعة الكدية البيضاء ضدا على مصالح الساكنة، كما حملوا السلطات المحلية والإقليمية والمجلس الجماعي بأولاد تايمة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع في حالة إحداث مطرح جماعي بمحيط جماعة الكدية البيضاء.
وفي نفس السياق، أكد أحد الفاعلين الجمعويين بجماعة الكدية البيضاء أن إنجاز نقطة تجميع النفايات لم يراع أحد الحقوق الأساسية التي ينص عليها دستور المملكة، وهو حق الساكنة في العيش في بيئة سليمة، متهما المجلس الجماعي بأولاد تايمة بعدم احترام المساطر القانونية المتبعة في إنجاز مثل هذه المشاريع، نظرا لقرب المكان المرتقب أن يُقام عليه المشروع لعدد مهمّ من الدواوير المأهولة بالسكان، معتبرا أن الجهة القائمة على المشروع لم تراع حق الساكنة في الإخبار أثناء إنجاز مسطرة البحث العمومي، حيث لم تسلك المساطر المتعلقة بالشكل الذي يمكن السكان من تقديم تعرضاتهم خلال فترة فتح البحث العمومي ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى