فن

إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك، تارودانت


أشرف السيد عبد القادر الصابر المدير الإقليمي لمديرية الثقافة و الإتصال ” قطاع الثقافة” تارودانت يوم الخميس الماضي 6 دجنبر 2018 على إفتتاح المعرض التشكيلي المشترك برواق باب الزركان.
و يأتي تنظيم المعرض التشكيلي المشترك بفضاء رواق باب الزركان بحلته الجديدة بعد الإصلاحات التي شهدها في إطار استراتيجية وزارة الثقافة و الإتصال ” قطاع الثقافة ” لتعزيز البنيات التحتية التابعة للوزارة و فتح الأروقة أمام الفنانين و المبدعين لعرض أعمالهم الفنية و الإبداعية في فضاء يرقى بالفن و الإبداع.
و كان برفقة السيد عبد القادر خلال تفقده اللوحات الفنية الجميلة للفنانة حفيظة دكوك و الفنانة خديجة إدناصر كل من السيد عبد الناصر توفيق المدير الإقليمي للوزارة الشبيبة و الرياضة و السيد مولود أمان الله المدير الإقليمي للتعاون الوطني و السيد مصطفى المتوكل المستشار الجماعي و المفكر و نجل العلامة الجليل سيدي عمر الساحلي أحد أعلام تارودانت إلى جانب مجموعة من الشخصيات الثقافية و الفكرية إضافة إلى ثلة من الفنانين التشكيليين المقيمين بتارودانت.
و نالت جل اللوحات الفنية إعجاب الحاضرين و أيضا الجمهور الذي حج لزيارة المعرض.
و بالمناسبة تقدمت الفنانة حفيظة دكوك بكلمة موجزة أشادت من خلالها بالدعم الكبير و المساندة النبيلة من طرف السيد عبد القادر الصابر المدير الإقليمي لمدرية الثقافة و كافة أطر المديرية و تقدمت بالشكر للجمهور الذي حضر لزيارة المعرض التشكيلي لتشجيع ثقافة الفن التشكيلي بالمدينة و تتحفيزهن على مواصلة إبدلعتهن في المحافل الإقليمية و الوطنية.
و كانت مفاجأة الأمسية الفنية الماتعة هي لوحة فنية إبداعية تجسد معلمة باب الزركان التاريخية من طرف الفنانة حفيظة دكوك للسيد عبد القادر الصابر المدير الإقليمي لمديرية الثقافة و الإتصال ” قطاع الثقافة ” كهدية رمزية للسيد المدير و لكافة أطر المديرية على تشجيعهم و تحفيزها و على مجهوداتهم الجبارة لإستضافتها رفقة زميلتها الفنانة خديجة إدناصر أحسن إستضافة.
و شهدت الإحتفالية الفنية حضور أسرة الفنانة حفيظة دكوك لمؤازرتها و تحفيزها على مواصلة مسارها الفني المتميز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى