أخبار محلية

عبد الصمد قيوح يحمل الحكومة مسؤولية تدهور الأوضاع الإقتصادية


قال السيد عبد الصمد قيوح عضو اللجنة التنفيدية لحزب الإستقلال – خلال تقديمه للعرض السياسي والتوجيهي بمناسبة انعقاد الجمع العام العادي لفرع حزب الإستقلال بأولاد تايمة مساء يوم السبت 19يناير2019_ أن الدين أسندت لهم أمور تسيير شؤون المغاربة قد خيبوا امالهم ،وأن الشعارات الوهمية التي سوقوا لها في الحملات الإنتخابية ،قد تعرت الان وانكشفت الحقيقة .كما تطرق قيوح الى الوضعية الإقتصادية المتدهورة ،وخاصة فيما يخص القطاع الفلاحي ومعانات الفلاحين ،حيث حمل المسؤولية للحكومة والتي تتستر على هدا الواقع.وفي عرضه أشار كدلك الى تراجع القدرة الشرائية للمواطنين ،وخاصة في صفوف الطبقة الوسطى والتي تدحرجت إلى خط الفقر،موضحا في نفس الوقت الى مخاطر قانون الفوترة الجديد والدي يستهدف التجار ،مؤكدا في نفس الوقت الى أن الدين وضعوا دلك القانون ،غير وطنين .
كما أشار كدلك إلى العبث الدي أصبح يشاهده المواطن وسط وزاراء الحكومة ،حيث تبادل الإتهامات فيما بينهم .
كما أكد بأن غالبية المشاريع التي يتم إنجازها اليوم من طرف الحكومة ،هي كانت مبرمجة مند حكومة عباس الفاسي من ماء وطرقات وغير دلك .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى