أخبار محلية

تأسيس الفرع الإقليمي لرابطة المحامين الاستقلاليين بتارودانت


احتضن المركب الثقافي لأولاد تايمة بإقليم تارودانت، مساء الخميس 31 يناير 2019، فعاليات الجمع العام التأسيسي لفرع رابطة المحامين الاستقلاليين بتارودانت، تحت شعار “من أجل إشراك المحامين في التشريع لمهنتهم بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين‪”‬.
وترأست أشغال هذا الجمع التأسيسي النائبة البرلمانية وعضو المكتب التنفيذي لحزب الميزان السيدة زينب قيوح، إلى جانب الأستاذ نجيب عنيترة المنسق الجهوي للرابطة وعضو مكتبها التنفيذي، بحضور مفتش الحزب بالإقليم و عدد من رؤساء التنظيمات الموازية المحلية وثلة من المحاميات والمحامين المنتمين لحزب الاستقلال بالمنطقة.
وأجمعت جل المداخلات على أهمية إنشاء هذا المولود المهني/السياسي، على اعتبار انه يعد إطارا قانونيا لرص صفوف أصحاب البذلات السوداء المنتمين لحزب الميزان بالإقليم وتوحيد جهودهم للدفاع عن هذه المهنة الشريفة، في سبيل صون كرامة المحامي وتمكينه من كافة حقوقه المهنية والاجتماعية والاقتصادية، كما أن فرع رابطة المحامين الاستقلاليين سيشكل قوة اقتراحية فاعلة داخل الحزب، ستمكن المحامين من الانخراط بجدية في التنمية المحلية لإقليم تارودانت والوطن عموما، عبر خلق دينامية قانونية داخل أجهزة الحزب بالإقليم، وتوعية الساكنة المحلية بحقوقها وواجباتها القانونية، والإنصات بدراية اكبر لهموم المواطنين ومشاكلهم العالقة، والبحث عن الحلول وبلورة المقترحات ورفع التوصيات إلى المسؤولين والى من بيدهم أمر القرار أو التشريع، عن طريق زملائهم السياسيين المنتخبين المنتمين لحزب الاستقلال، سواء على المستوى المحلي أو الجهوي أو الوطني.
هذا، واختتمت فعاليات هذا الجمع بانتخاب الأستاذ المحامي بهيئة أكادير-العيون “عبد الهادي بودبليج”  كاتبا إقليميا لرابطة المحامين الاستقلاليين بتارودانت بإجماع الحاضرين، على أن يتم تشكيل باقي مكونات المكتب الإقليمي في القادم من الأيام‪ .‬

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى