الرياضة

تارودانت :تتويج حسنية أكادير بكأس الصداقة الدولي.


‎أشرف السيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت رفقة الوفد الرسمي على إختتام العرس الرياضي الدولي بالملعب البلدي يوم السبت 16 فبراير 2019 ،الذي جمع بين فريق قدماء إتحاد تارودانت و فريق قدماء حسني أكادير.
‎و كان في إسقباله الدكتور خالد بلمدن باشا المدينة رفقة السادة: 
‎السيد سعيد ريبوع الرئيس الإقليمي للمنطقة الأمنية
‎الحاج التجاني بيروك: رئيس المقاطعة الرابعة . 
‎السيد أحمد النحيلي: رئيس المقاطعة الأولى.
‎السيد محمد طه: رئيس المقاطعة الثالثة. 
‎السيدة القائدة لمياء تجاني: رئيسة المقاطعة الثانية. 
‎السيد عبد العالي التهلي: خليفة باشا المدينة. 
‎بالإضافة إلى مجموعة من الشخصيات الرياضية بجهة سوس ماسة منها اللاعب السابق الموهوب الحاج گموس لاعب حسنية أكادير و إطار إداري بمجلس الإدارة و أحد الركائز الإدارية بعصبة سوس لكرة القدم. و من جانب قدماء إتحاد تارودانت الحاج الصويفي أحد نجوم في الستينيات و السبعينيات.
‎و تقدم الأستاذ الفاضل إبراهيم جناح بتقديم لاعبي الفريق و أيضا الأطر التقنية. و بالمناسبة تم عرض بعض الور من الأرشيف الذهبي لإتحاد تارودانت مع تقديم بعض الأنشطة الرياضية المهمة التي قامت بها الجمعية سواء داخل المغرب أو خارج الوطن.
‎و وقف الجميع لتحية النشيد الوطني و بعد ذلك تقدم السيد العامل للسلام على اللاعبين و على طاقم التحكيم بقيادة حكم هولندي من أصول مصرية بمساعدة حكمي الشرط عبد السلام انضام و لحسن مديدي و كحكم رابع اللاعب السابق عبد الرحيم الساموق أحد ألمع المواهب الرودانية.
‎و توشح البساط الأخضر الجميل بلوحات فنية جميلة من تقديم تلاميذ بعض المؤسسات التعليمية بمشاركة براعم من النسيج الجمعوي.
‎لتنطلق المبارة النهائية في أجواء حماسية رائعة لم يشهدها الملعب البلدي منذ التمانينات. و أخذ الفريق الضيف المبادرة بحكم التجربة الكبيرة لمعظم لاعبيه المترسين. و قد سيطروا على جل فترات الشوط الأول خصوصا في وسط الميدان مع هجومات خطيرة تصدى لها الحارس المتألق رشيد هميش بكل براعة. و بالمقابل خلق اللاعب الموهوب العربي الصويفي صاحب اليسرى الساحرة و المهاجم المشاكس رشيد الرغني متاعب جمة لفريق حسنية أكادير. لكنها وجدت أمامها  الحارس ياسين الحارس العملاق. و ضد مجريات اللعب سجل الفريق الضيف هدفا مباغثا زعزع المنظومة الدفاعية للفريق المحلي.
‎و خلال الإستراحة بين الشوطنين قدم الجاح گموس أيقونة حسنية أكادير هدية تذكارية للسيد العامل عبارة عن قميص رياضي يحمل الرقم 10 بإسم الحسين أمزال كعربون إعتراف للسيد العامل على حضوره الرسمي و على دعمه و مساندته للمبادرات الرياضية ذات اليعد التنموي و الإجتماعي. كما تم تكريم مجموعة من اللاعبين القدماء و بعض الشخصيات التي ساهمت و تساهم في التنمية الرياضية بالإقليم.
‎و في الشوط قام المدرب عمر أيت إيلاس واحد من ألمع الحراس على الصعيد الوطني بعدة تغييرات تكتيكية في صفوف الفريق للحد من السيطرة الميدانية للضيوف. و في آخر أنفاس المبارة أثمرت الهجومات المضادة السريعة هدفا قاتلا لفائدة قدماء إتحاد تارودانت. لتنهي المبارة الختامية بالتعادل الإيجابي مع تحكيم جيد لحكم المبارة بمعية مساعديه. ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح التي رجحت فوز فريق قدماء حسنية أكادير بفضل تألق الحارس ياسين الذي تصدى بكل براعة لضربتي جزاء.
‎و تنتهي المبارة في أجواء أخوية جميلة. و أشرف على تقديم كأس الدوري الدولي للصداقة السيد الحسين أمزال عامل الإقليم لعميد فريق الحسنية. خذا و تناوب على تقديم الميداليات و الشواهد التقديرية للفريقين و للفرق المشاركة بعض رؤساء المصالح الخارجية.
‎هنيئا للأستاذ الفاضل إبراهيم جناح رئيس جمعية قدماء إتحاد تارودانت بمعية جميع الأعضاء و كل الجهات الرسمية و الفعاليات المحلية التي ساهمت في نجاح التظاهرة الرياضية الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى