أخبار جهوية

العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان-المغرب- تصدر بيانا للرأي العام الوطني والدولي


اجتمع المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الإنسان يوم الجمعة 22 فبراير 2019 بمدينة بويزكارن، وبعد تدارسه لعديد من القضايا الحقوقية الوطنية والدولية أصدر البيان التالي :
وطنيا:
• دعوتنا السلطات العمومية إلى الاستجابة الفورية لجميع المطالب المشروعة لساكنة سوس المتضررة من الخنزير البري وتهجمات الرحل و استمرار الرعي الجائر الذي يهلك الحرث والنسل و يتلف المحاصيل الزراعية و فيه ترويع للسكان وانتهاك لحقوقهم.

• مطالبتنا السلطات العمومية إلى إلغاء كل القوانين والظهائر الموروثة من الاستعمار والتي تستغل لسلب السكان الأصليين أملاكهم وأراضيهم، و دعوتنا إلى إلغاء المندوبية السامية للمياه والغابات لعدم وجود مبررات وجودها.

• ادانتنا الشديدة للهجمة القمعية المنافية لكل القوانين والتشريعات الوطنية والدولية التي تعرض لها الاساتذة الذين فرض عليه التعاقد في الوظيفة العمومية مؤخرا بالعاصمة المغربية الرباط ونحمل المسؤولية كاملة للحكومة على هذا الخرق الحقوقي السافر ونطالب بفتح تحقيق نزيه في ملابسات الاعتداءات المتكررة على المتظاهرين والمعتصمين و الحقوقيين المطالبين بحقوقهم في احترام تام لمقتضيات الدستور ولدولة الحق والقانون.

• تطالب العصبة الامازيغية لحقوق الانسان الدولة المغربية الى اطلاق سراح معتقلي الريف وجميع معتقلي الحركات الاحتجاجية والحقوقية المغربية وفتح حوار مجتمعي وسياسي وحقوقي شامل يمكن من تدشين مناخ سياسي واقتصادي واجتماعي جديد يعيد الثقة بين الدولة والمجتمع و يفتح المجال امام تنمية اقتصادية واجتماعية في اطار عدالة مجالية و ترسيخ مقومات دولة الحق والقانون.

دوليا :

• تدين العصبة الامازيغية لحقوق الانسان الاعدامات الاخيرة التي اقدمت عليها السلطات المصرية لعدد من الشباب المصري في ما يبدو انه استغلال للقضاء لتصفية خصوم سياسيين وتجدد العصبة الامازيغية لحقوق الانسان دعوتها الانظمة السياسية لالغاء عقوبة الاعدام باعتبارها عقوبة مهينة للكرامة الانسانية وضد الحق في الحياة كحق انساني مقدس .

• تعتبر العصبة لامازيغية لحقوق الانسان انسحاب المغرب من التحالف العسكري السعودي الاماراتي ضد الشعب اليمني قرار صائب و في الاتجاه الصحيح في اتجاه بدء مصالحة يمنية داخلية تحقن دماء الابرياء . ونعتبر ما يقوم به التحالف السعودي الاماراتي ضد الشعب اليمني جرائم حرب يجب على المنتظم الدولي التدخل لمحاكمة المتورطين في ارتكاب الفظاعات والجرائم ضد الانسانية .

• تعتبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان قرار ترشيح عبد العزيز بوتفليقة للانتخابات الرئاسية للمرة الخامسة مصادرة صريحة لحق الشعب الجزائري في التداول السلمي على السلطة في اطار ديموقراطي و مصادرة للشعب الجزائري في تقرير مصيره السياسي بشكل حر ومستقل واجهاز على التعددية السياسية التي ينص عليها الدستور الجزائري واعطى من اجلها الشعب الجزائري شهداء .
العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان
المكتب التنفيذي
المنسق الوطني : انغير بوبكر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى