الأخبار

تارودانت: إفتتاح معرض الفنانة التشكيلية رقية السميلي


مساء يوم السبت 23فبراير 2019، أشرف السيد الدكتور خالد بلمدن باشا مدينة تارودانت رفقة السيد عبد القادر الصابر المدير الإقليمي لمديرية الثقافة و الإتصال ” قطاع الثقافة” على إفتتاح معرض الفنانة التشكيلية رقية السميلي المقيمة بمدينة أكادير.
و حضر الإحتفالية الفنية البديعة نخبة من المثقفين من أكادير و الصويرة و مراكش و من مختلف المناطق المغربية إضافة رؤساء و ممثلين عن مجموعة من الجمعيات الثقافية و الجمعوية و الإعلامية.
هذا و قد نالت اللوحات الفنية الجميلة -أزيد من أربعين – إعجاب كل الضيوف و المتتبعين.
و تميز معرض ” نداء الرموز” بإنبعاث جديد لفسلفة الرمزية ببعد هوياتي أمازيغي. و تمكنت الفنانة التشكيلية الشابة رقية السميلي بإضفاء جمالية الألوان على شق من اللوحات الفنية ذات البعد الحسي و الإنطباعي. و توفقت الفنانة إلى حد بعيد في المزج بين الألوان الدافئة و الألوان الباردة. و أثارت تلك الهالة من الألوان ذات البعد الرومانسي عيون عشاق الطبيعة و البحر.
و بالمقابل استطاعت الفنانة التشكيلية بفنية عالية نقل الزائر لمعرض ” نداء الرموز” من الواقع إلى العالم الميتافيزيقي ببعد هوياتي أمازيغي صرف مع توظيف عقلاني لحرف تيفيناغ و دمجه بلمسات فنية جميلة مع الرموز و الأشكال الهندسية ذات البعد الأمازيغي.
و قد تكون الفنانة التشكيلية العصامية رقية السميلي في طريقها للتأسيس للمدرسة الرمزية الأمازيغية كسابقة أولى في الفن التشكيلي المغربي و العربي بعيدا عن فلسفة الرمزية في أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى