أخبار محلية

إيغرم – من المسؤول عن توقف أشغال بناء و تهيئة ملعب أنيلول؟


بعد أن استبشرت ساكنة دوار أنيلول وخاصة الشباب منهم خيرا بالاستجابة الإيجابية للسيد عامل إقليم تارودانت على مطلبهم الملح المتمثل في بناء وتأهيل ملعب أنيلول لكرة القدم في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،وبعد انطلاق أشغال بناء الملعب والانتهاء من بناء السور الخارجي والمرافق الصحية ومستودعات الملابس، تفاجأ الجميع بتوقف الأشغال ومغادرة المقاولة المكلفة بانجاز المشروع لمكان عملها دون سابق إخبار، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام خصوصا وان الأشغال تقترب من نهايتها حيث لم يتبقى سوى تسوية وتهيئة أرضية الملعب، الشيء الذي شكل خيبة أمل كبيرة لدى الشباب وعموم الساكنة الدين اعتبروا توقف الأشغال في المراحل الأخيرة إجحافا في حقهم خاصة وأنهم انتظروا تحقيق حلم بناء ملعب القرب هدا مند مدة طويلة لكونه المتنفس الوحيد لهم لممارسة كرة القدم .
وفي اتصال أجريناه مع احد المسؤولين بجماعة ايغرم لمعرفة أسباب توقف الأشغال بالملعب،أكد لنا أن المقاول المكلف بإنجاز المشروع هو المسؤول الوحيد عن توقف الأشغال لأنه لم يحترم بنود الاتفاق الذي أبرم بينه وبين الجماعة لإكمال أشغال التهيئة المتبقية وتملص عن القيام بواجبه رغم كل التسهيلات التي منحت له سواء من طرف جمعية انيلول أو من طرف جماعة ايغرم التي قدمت له كل الدعم والمساندة.
هذا الأمر يدفع إلى طرح العديد من الأسئلة التي يبحث الشباب عن أجوبة لها، أمام رغبتهم الجامحة في الاستفادة من مشروع رياضي يرقى لتطلعاتهم، مع العلم أن دوار انيلول يعتبر من بين أكثر الدواوير التي تزخر بالمواهب على المستوى الرياضي بالمنطقة، وما ينقصها هو فضاء رياضي يوفر لهم المجال لإبراز إمكانياتهم ومؤهلاتهم الرياضية.
ويطالب السكان من السيد عامل إقليم تارودانت التدخل شخصيا لإكمال أشغال التهيئة في القريب العاجل ليكون الملعب جاهزا قبل حلول شهر رمضان المبارك ودلك من أجل إتاحة الفرصة للشباب كما كان مقررا سلفا لتنظيم دوري كرة القدم خلال الشهر الفضيل، كما يطالبون بإيفاد لجنة خاصة للتحقيق عن أسباب توقف الأشغال و للوقوف على مكمن الإختلالات وإرغام المقاول المتملص على احترام بنود دفتر التحملات الخاص بالمشروع.
علي وحمان/إغرم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى