أخبار محلية

عامل اقليم تارودانت يشرف على إطلاق عملية الأقطاب المشتركة بين الجماعات على مستوى الدوائر للنهوض الجماعي بقضايا التنمية بالإقليم – تويزي-أو التويزا


موازاة مع الشطر الثالث من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عامل إقليم تارودانت يعطي انطلاقة عملية ” تويزي ”

في اطار إنجاح عملية “تويزي” موازاة مع انطلاق الشطر الثالث من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، أعطى انطلاقتها مساء يوم الثلاثاء 09 أبريل 2019 السيد الحسين امزال عامل اقليم تارودانت و الوفد المرافق له بجماعة الخنافيف دائرة أولاد تايمة .و بالمناسبة قدم السيد نورالدين السعدي رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة شروحات و معطيات معززة بالأرقام تجسد الحدث ، علاوة على عرض مفصل تأطيري نورد منه ما يلي : ” ان لقاء اليوم هو محطة أساسية شعارها العمل في الميدان حتى يتم الاستجابة لانتظارات المواطنين ، يهدف الى إحياء عملية ” تويزي” أو ” تويسي ” أو ” التويزا ” ، هذا الموروث المتجدر لدى ساكنة تارودانت و التي تتجلى مظاهره في عدة مجالات نذكر منها مشاريع المنظومات المائية التي يتم تسييرها من طرف الجمعيات ، و مشاريع تثمين المنتوجات المحلية …هذا ان كان مصطلح ” تويزي ” في الوقت الحالي يتم تعريفه بأسماء متعددة جديدة من قبل الحكامة الجيدة و التدبير السليم فهي كلها تلتقي في مقومات مشتركة من ركائزها قيم التضامن و التكافل و التعاضد ، من خلال تجميع الامكانيات و الوسائل و ترشيد استعمالها من أجل تحقيق أعمال ومشاريع مشتركة و بمساهمة جميع المتدخلين و الفاعلين بما فيهم المجتمع المدني، و هي قيم يجب الحفاظ عليها و توطيدها ” . و خلال تدخله استعرض الإمكانيات المادية المتوفرة لدى الجماعات الترابية و الموارد البشرية و الآليات المتوفرة لدى الجماعات الترابية و عددها 724 .
و أضاف السيد نورالدين السعدي متحدثا : ” إن طريقة الاشتغال التي سيتم اعتمادها في تفعيل مقاربة الأقطاب ترتكز على الاستعمال المشترك للوسائل المتوفرة لدى الجماعات الترابية لكل قطب .هذا و ان كانت مقاربة الأقطاب تعتمد على مبادئ التعاون و التضامن بين الجماعات و التي هي مؤسسة قانونا بالقانون التنظيمي للجماعات ..” .

و ارتباطا بالموضوع تم توقيع اتفاقية إطار للتعاون و الشراكة الخاصة بقطب أولاد تايمة الذي تم اختياره كنموذج لإعطاء الانطلاقة لهذه المبادرة، حيث تم توقيع الاتفاقية بين رؤساء الجماعات المنتمية لهذا القطب ( جماعة الكردان إضافة الى 10 جماعات تابعة لدائرة أولاد تايمة ) و بين رؤساء اللجان المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية . الاتفاقية تهدف الى ” تحقيق التكامل بين الجماعات التابع لقطب اولاد تايمة عن طريق تجميع الامكانيات و الوسائل المتوفرة لديها في انجاز مشاريع مشتركة ” . الاتفاقية تشمل أيضا مجالات التعاون قطاعات و مرافق من بينها كما قدمها السيد نورالدين السعدي رئيس قسم الجماعات المحلية بالعمالة :

” فتح المسالك و لا سيما الصغرى – حملات النظافة – تهيئ الأسواق والمجازر – تهيئة الملاعب الرياضية – إصلاح الإنارة العمومية – تهيئ المساحات الخضراء و الساحات – التزويد بالماء الصالح للشرب – التطهير السائل – المساهمة في إصلاح الأضرار الناتجة عن الفيضانات – المساهمة في عمليات مكافحة الحرائق – عمليات التشجير ( الغابوية و المثمرة ) – تأهيل المؤسسات التعليمية و الصحية – توفير و سائل تنظيم المهرجانات و التنشيط – و يمكن إضافة مجالات أخرى بتوافق بين الشركاء .”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى