اليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 - 12:14 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 17 مايو 2019 - 4:39 صباحًا

 

المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت يعاني من نقص مهول في الموارد البشرية

المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت يعاني من نقص مهول في الموارد البشرية
قراءة بتاريخ 17 مايو, 2019

بالرغم من الانتقادات السابقة التي طالت تردي الوضع الصحي بالمستشفى الاقليمي لتارودانت، بادرت وزارة الصحة إلى تعزيز المستشفى المحلي ، بمعدات وأجهزة طبية مهمة ومتطورة، إضافة إلى عدد من الأسرة الحديثة والتي تعمل بالنظام الآلي، إضافة إلى جناح كلاوديو برافو المخصص بتجهيزات متطورة وأقسام التخصصات لبعض الأمراض المزمنة.

مراسيم تسليم المعدات والأجهزة الطبية، بوشرت بتدشينات سهر عليها السيد الحسين أمزال عامل الاقليم والسيد أنس الدكالي وزير الصحة بحضور مسؤولين من المديرية الجهوية لوزارة الصحة، و رجال السلطة المحلية، وسط ارتياح المواطنين وسكان تارودانت التي ناشدت في مناسبات عديدة بتحسين الوضعية الصحية بالمستشفى الاقليمي الكبير .

في نفس السياق، لازال ذات المستشفى يعاني بحسب مصادر موثوقة ، من نقص حاد في الموارد البشرية، خصوصا بالمستعجلات الطبية الذي يعرف مداوة بطبيب واحد وممرض وحيد كما هو الشأن بقيم الولادة وطب الأطفال ، وقد كانت هناك وعود كما يتابع ذات المصدر من طرف الجهات المسؤولة لتدارك الخصاص المهول للموارد البشرية لكن لم تنزل على أرض الواقع.

جدير بالذكر، أن مشروع تأهيل مستشفى المختار السوسي بمعدات طبية متطورة جاء في إطار سياسة وزارة الصحة التي اعتمدت بالأساس على تقريب وتنويع، وتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة لساكنة الإقليم الكبير تارودانت .