أخبار محليةحوادث

بلطجة ومخدرات واعتداءات على الساكنة بدوا ر الزاوية بمدينة تارودانت


الصورة من الأرشيف

حتى رمضان شهر الرحمة والمغفرة والعبادات لم يمنع تجار المخدرات بمدينة تارودانت من الكف عن ممارسة تجارتهم المحرمة ، فالبرغم من المجهودات التي تبدلها فرق الأمن بمدينة تارودانت لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة التي انتشرت بمعظم الأحياء والدواوير التابعة لمدينة تارودانت ، تأبى شبكات المخدرات المستقرة بدوار الزاوية الا اعلان التحدي في وجه رجال الأمن وسلطات المدينة وممارسة تجارتها الغير المشروعة ليل نهار ، ولم تكتفي بهذا فحسب فقد أصبحت تستهدف حتى أمن وسلامة المواطنين البسطاء كما وقع مع السيدة (ف .ز.م) التي منعتها هذه العصابات من ولوج مسكنها منذ مايقرب من نصف شهر ، لا لشيء الا لأنها استنكرت هذه الاعمال الاجرامية التي تقوم بها هذه العصابات .
هذا ورغم العديد من الشكايات التي تقدمت بها هذه السيدة للجهات الأمنية الا انها لازالت محرومة من الوصول لمنزلها واكتفت بالاستقرا عند بعض الأسر داخل المدينة في انتظار من ينصفها ويحميها من اعتداءات هذه العصابة التي فرضت قانونها الخاص على هذه المنطقة .
العديد من المواطنين استنكروا اعمال هذه العصابة مطالبين من الأجهزة الأمنية التدخل باستمرار بهذه المنطقة التي أصبحت نقطة سوداء بمدينة تارودانت لتطهيرها من هذه العناصر الاجرامية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى