أخبار محلية

تارودانت: سوق جنان الجامع غارق في الأزبال والمواطنون مستاؤون من التبضع للعيد وسط النفايات فمن المسؤول عن هاته المهزلة؟


ونحن في يوم الاثنين 27 من رمضان 1440 الموافق 3 يونيو 2019، أي على بعد أيام من حلول عيد الفطر المبارك، وسوق جنان الجامع الذي يقع وسط مدينة تارودانت، والذي يعتبر أهم مركز للتسوق بالمدينة، ويعرف رواجا هاته الأيام نهارا وليلا مع اقتراب عيد الفطر السعيد، إلا أن المواطنين ومن يلج سوق جنان الجامع يكون غير سعيد، لأنه وحالما يلج السوق يجد نفسه غارقا وسط أكوام من نفايات تلفيف السلع، أكياس بلاستيكية، وعلب كرتونية… بيعت السلع ورميت الأكياس وسط السوق.. !!
صورة سلبية تعطى عن مدينة تارودانت واقليم تارودانت من خلال النفايات التي تملأ ممرات سوق جنان الجامع، وهو السوق الذي يعرف زيارات أعداد كبيرة من السياح الأجانب بشكل يومي، اضافة إلى ضيوف المدينة في رمضان وفي ليلة القدر الذين يرغبون في شراء هدايا لأسرهم وأحبتهم قبل مغادرتهم للمدينة، ليصدموا بهذا المنظر البشع والذي يشكل أيضا خطرا على سلامة المواطنين، فكي تمر لا بد لك أن تمشي فوق تلك الأزبال التي تضم أكياسا بلاستيكيا زلقة قد تعرض المواطنين خاصة كبار السن والمرضى ومن لم ينتبه للسقوط والاصابة بكسور وجروح ليقضي العيد في المستشفى بسبب الإهمال.
تأهيل السوق وتسقيفه وتبليطه وتزويده بمرافق صحية وغيره، في ظل غياب الحس بالمسؤولية والمواطنة الحقة لمستعمليه لن يغني شيئا، النظافة من الايمان والأولى أن يبرز ايماننا واضحا جليا في رمضان !!
فمن المسؤول عن هاته المهزلة؟؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى