أخبار محليةحوادث

تارودانت :فوضى الاجرام وانتشار المخدرات والخمور تسيطر من جديد على المدينة


الصورة من الأرشيف

استفاقت ساكنة مدينة تارودانت على واقع مر مباشرة بعد انصرام أيام شهر رمضان ، التي عاش فيها المواطنون تسعة وعشرون يوما من السلام والاطمئنان الروحي والجسدي ،لتحل محلها مباشرة، فوضى عارمة من الاجرام وانتشار المخدرات والخمور .
عاشت مدينة تارودانت ليلة أمس الجمعة وصباح هذا اليوم السبت 8 يونيو2019 أحداثا دامية بامتياز ، تمثلت في اقدام أحد الأشخاص ليلة أمس الجمعة على محاولة قتل أحد ندمائه بسبب الصراع على لعب القمار بساحة أسراك ،من جهة أخرى فقد عاشت ساكنة درب موسو أوهمو ودرب أقا ليلة ثاني أيام العيد صراعات ومعارك دامية بين عصابات أصحاب الدراجات النارية الغير المرقمة والتي تستعمل في نقل وترويج مختلف أنواع المخدرات وخمور الماحيا .
وصبيحة هذا اليوم السبت ، وابتداءا من الساعة الخامسة صباحا والى حدود الساعة السادسة وربع ، عاش شارع محمد الخامس باب تارغنت أحداثا دامية بين مجموعة من السكارى كادت ان تتحول الى جريمة قتل لولا تدخل بعض المتواجدين حينها بالشارع ممن كانت لهم الشجاعة للفصل بين المتعاركان ،ليفر الجانب المنهزم ويفلت بجلده من موت محقق.
وغير بعيد عن شارع محمد الخامس ، بمدخل حي لمعلم محماد بدب المعصرة حدثت معركة دامية بين مجموعة من المخمورين ،تسببت في قطع الطريق على النساء العاملات اللواتي اعتدن الخروج للعمل في هذا التوقيت من هذه الأزقة التي تحولت الى معابر للموت .
هذا وتفيد الأخبار الواردة على تارودانت نيوز ، أن كميات كبيرة من مخدرات القرقوبي والشيرا وخمور الماحيا تروج خلال هذه الأيام بكثرة بمعظم الأحياء والدروب داخل أسوار المدينة العتيقة .فالى متى ستبقى الجهات المسؤولة عن أمن وسلامة المواطنين بمدينة تارودانت مكتفية بموقف المتفرج .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق