أخبار محليةفن

تارودانت: الإفتتاح الرسمي لملتقى الإلهام الدولي، دورة الفنان الأسطورة كلاوديو برافو.


ترأس السيد عبد اللطيف البغدادي الكاتب العام لعمالة تارودانت رفقة الوفد المرافق على إفتتاح ملتقى الإلهام الدولي في دورته الثانية، دورة الفنان العالمي كلاوديو برافو كاموس، و ذلك مساء يوم الجمعة 02 غشت 2019 بساحة 20 غشت بتارودانت تحت مجموعة من الرقصات الشعبية المغربية برفقة فرقة أجنبية من جنوب الصحراء الإفريقية.
و كان في إستقبال الوفد السيد مولاي زكي السگراتي رئيس الجمعية المحمدية للفن التشكيلي بحضور السيد الحاج محمد البشير طبشيش مالك متحف كلاوديو برافو كاموس و الفنان الدولي المقتدر أحمد بن يسف ضيف الملتقى و الفنان الدولي عبد الرزاق الساخي رئيس إتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة بمعية نخبة من الفنانين المرموقين المغاربة و من دول إفريقية و أوربية إلى جانب الأطفال المتأهلين عن المساباقات التي سبقت تنظيم الملتقى.
هذا وقد قام السيد الكاتب العام للعمالة بجولة عبر أروقة الفنانات و الفنانين المشاركين في المعرض الدولي المتميز.
و بعد تلاوة من الذكر الحكيم و قف الحضور للإستماع إلى النشيد الوطني. و سهر على تقديم حفل الإفتتاح المنشد الوطني عبد الرحيم گشول.
و في كلمته رحب السيد مولاي زكي رئيس الجمعية بالسيد الكاتب العام للعمالة و بالوفد الرسمي و بضيوف الملتقى. و تقدم بجزيل الشكر للسيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت على دعم مشروع الملتقى منذ الخطوات الأولى و مواكبته شخصيا لجميع المراحل الأولية إلى نقطة الإفتتاح، و تقدم أيضا بتقديم الشكر للشركاء و الداعمين الرسميين للملتقى في شخص للسيد أحمد أونجار بلكرموس و السيد إسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي و السادة رؤساء المصالح الخارجية و إلى جميع الذين ساهموا في إنجاح البداية الموفقة لملتقى الإلهام في نسخته الدولية، دورة كلاوديو برافو كاموس، مع توجيه رسالة شكر للسيد الحاج محمد طبشيش مالك المتحف التاريخي العالمي و على ثقته في قبول مشروع الجمعية. و في آخر كلمته بعث برسالة مباشرة للشركاء و الداعمين على إستمرار الدعم للجنعية من أجل مواصلة مسيرتها الفنية الإبداعية التي تهدف إلى خلق بنيات تحتية لتأهيل أطفال و شباب المدينة للمشاركة في المسابقات الجهوية و الوطنية.
و بالمناسبة تم تقديم تذكارات و هدايا رمزية للسيد العامل و للسيد رئيس المجلس الإقليمي و للسيد رئيس المجلس الجماعي و للسادة الشركاء و الداعمين للملتقى. و بدوره قدم الخطاط المغربي البارز محمد قرماد لوحات إبداعية من تصميمه للسيد الكاتب العام للعمالة. كما تم تكريم الفنان المقتدر أحمد بن يسف و السيد الحاج محمد البشير طبشيش و الفنانين و الفنانات المحليين و الأطفال الذين بصموا على مشاركة فنية إبداعية موفقة.
و ستتواصل بقية فقرات برنامج الملتقى بندوة كبرى حول شخصية و أعمال الفنان العالمي كلاوديو برافو كاموس، و يوم الأحد ستختتم النسخة الثانية بأمسية فنية كبرى على شرف ضيوف الملتقى بفضاء المعلمة الفنية التاريخية.
سعيد الهياق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى