منوعات

يوميات مسافر: (ج 1) وجع إغلاق الحدود المغربية الجزائرية


مساء يوم الأحد 18 غشت 2019 عشنا عن قرب لحظات جد مؤثرة بمدخل مدينة السعيدية على مشارف الحدود المغربية الجزائرية حيث وجدنا أمواجا من البشر مترامية على الحدود تتبادل التحيا و القبلات الأخوية و مشاعر الفرح و الحزن في نفس الوقت.
و صدى الأخوة و المحبة يخترقان سياج الوادي الموجع تحت مجاري عيون تبكي وجع الفراق و الحسرة على رؤية الأهل و الأحباب مباشرة عبر الحدود المسدودة في وجه الشعبين الشقيقين، و جماهير أخرى فضلت الصعود إلى كهوف عالية و صعبة التضاريس لعلها تستمع برؤية أفضل لأهاليها و أحبابها على الطرف الآخر بأرض الجزائر الشقيقة.
فمن له المصلحة في غلق الحدود و إستمرار هذه الوضعية البئيسة ؟
إلى متى ستظل هذه الأبواب موصدة أمام العائلات و الأحباب …؟
إلى متى سيظل حلم فتح الحدود معلقا بين شعبين يجمعهما دين واحد و ثقافات و عادات مشتركة و نضالات تاريخية مشتركة ضد الغزاة و المستعمر… ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى