أخبار محليةفن

الشاعرة أسماء باحدة في حوار صحفي مع تارودانت نيوز


في تارودانت المدينة والاقليم ،هناك صحوة لازالت غير معلنة في مجال الإبداع النسائي رغم حضورهن المتميز في أكثر من حقل ، الا أن هذا الحضور لازال لم تعط له الأهمية التي يستحق .
من بين الوجوه النسائية البارزة في فن الشعر الزجلي بالخصوص ، تبرز الشاعرة أسماء باحدة بنت المرحوم الشاعر عبد المالك بن الشيخ موسى ، من قرية فريجة التاريخية “فالا” سابقا، نشأت الشاعرة أسماء في وسط قيادي يدير منطقة اولاد ايحيا وتارودانت الى عصر غير بعيد ،حيث تمتزج السلطة بالسياسة والفن والتاريخ ،من هذا الجو ارتشفت الشاعرة الكثير من هذه الوصفات فجاء شعرها احيانا ممزوجا بشيء من التاريخ والسياسة مما أعطاه نكهة خاصة ، ورغم ان اللقاء لم يكن معدا له من قبل بل كان شبه صدفة الا انه كان ممتعا ، وأترك القارئ والمشاهد مع الشاعرة أسماء باحدة في أول ظهور إعلامي لها بالمنطقة .
أجرى الحوار :أحمد الحدري رئيس تحرير “تارودانت نيوز ” مساء الأربعاء 21غشت 2019

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى