اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 6:58 مساءً

 

 

أضيف في : الثلاثاء 27 أغسطس 2019 - 4:07 مساءً

 

جمعية “ابحاير الدالية ” في ملتقاها الأول لفن الغناء النسائي بمنطقة تارودانت.

جمعية “ابحاير الدالية ” في ملتقاها الأول لفن الغناء النسائي بمنطقة تارودانت.
قراءة بتاريخ 26 أغسطس, 2019

المكتب الاعلامي لتارودانت نيوز .

أفاد بلاغ صادر عن “جمعية ابحاير الدالية” أن هذه الأخيرة ستنظم بتعاون مع وزارة الثقافة و الاتصال بمدينة تارودانت الملتقى الأول للغناء النسائي بمنطقة تارودانت تحث شعار من “السلف الى الخلف” في الفترة الممتدة ما بين 31 غشت و 01 شتنبر 2019 و ذلك بشراكة مع :
-ماستر ديداكتيك اللغة الفرنسية :” الثقافة و الوساطة” كلية الاداب و العلوم الانسانية – جامعة ابن زهر أكادير.
-الكلية متعددة الاختصاصات بتارودانت.
– عمالة اقليم تارودانت.
– المجلس الاقليمي لتارودانت.
– جهة سوس ماسة.
-مركز التنمية الثقافية لسوس ماسة.
وكما أشار هذا البلاغ الى أن هذه التظاهرة الثقافية الفنية تعتبر محطة جديدة في مسارالدينامية و الجدية التي تميز “جمعية ابحاير الدالية “، و ذلك لابراز خصوصيات موروث شعبي تتميز به منطقة تارودانت و تقديمه لجمهور الباحثين و المهتمين قصد تثمينه و تعميق البحث فيه .
كما ذكر البلاغ من جهة أخرى ان الملتقى يدخل في إطار مشروع هام يعتبر نتاجا لتعاون مثمر بين الجمعية و منظمة اليونسكو كداعم أساسي من جهة و وزارة الثقافة كشريك متميز من جهة أخرى يسعى الى إحياء الثرات اللامادي بمنطقة تارودانت و يشمل هذا المشروع مجالا جغرافيا متميزا من حيث التنوع في الغناء النسائي بصفة خاصة و اشكال الفرجة بصفة عامة و يتعلق الأمر بكل من قبائل هوارة و أولاد يحىا و المنابهة اظافة الى تارودانت المدينة تحت اشراف وتأطير الاستاذ الدكتور حسن الناصري والطالبة الباحثة هند الحسايني,. بجامعة اين زهر- أكادير
و يسعى الملتقى الأول للغناء النسائي الى المساهمة في كل الجهود التي تهدف الى تثمين و ابراز دور التنوع الثقافي اللغوي كمكون للهوية الثقافية المغربية و العمل على ربط تراثنا اللامادي عبر هذا التنوع بمختلف المجالات التنموية. كما يهدف المشرفون على هذا اللقاء الى ابراز المراحل و الخطوات التي قطعها المشروع فيما يخص اعادة هيكلة بعض الفرق الممارسة و دراسة السبل التي ستتيح الفرصة لخلق مشاتل للحفاظ على هذا الموروث لضمان استمراريته و ايصاله الى فضاءات أخرى من اجل اشعاعه و التعريف بدرره النفيسة.
من جهة أخرى شدد البلاغ على مدى حرص المشروع و القيمين عليه على اهمية الجرد و التوثيق و الصون في هذا المجال من خلال انتاج نصوص مكتوبة و أشرطة سمعية بصرية وتعتبر هذه الوثائق المتنوعة مرجعا أساسيا يساعد المهتمين على تعميق أبحاثهم في التراث الثقافي اللامادي.
و عن أهم مطات الملتقى أشار البلاغ الدورة الأولى من ملتقى الغناء النسائي بمنطقة تارودانت الذي تنظمه” جمعية ابحاير الدالية ” التي تعتبر رائدة في مجال احياء التراث اللامادي ليس فقط على مستوى تارودانت بل على المستوى الوطني ستتميز ببرنامج متنوع و غني من خلال المجموعات الفنية النسائية التي تمت اعادة تأسيسها و تأهيلها في اطار المشروع و يتمثل ايضا هذا الغنى في فضاءات النقاش المتنوع عبر عرض أشرطة توثيقية و متابعة شهادات مجموعة من النساء الممارسات للغناء النسائي بمنطقة تارودانت. كما سيكون للمشاركين و المتتبعين للملتقى موعدا مع توقيع كتاب ” روح أبراز”- كنوز من تاريخ رودانة. من تقديم الأستاذة الباحثة فاطمة الشعبي من كلية الااداب و العلوم الانسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير و من تأطير الاستاذ الباحث ناصر الادريسي عبد الفتاح من نفس الكلية.
تارودانت أنيوز.