أخبار جهويةالأخبار

دعوات لسلطات مدينة ايت اعزا للحد من السلوكات المضرة بأمن و سلامة الساكنة


المكتب الإعلامي تارودانت انيوز.

مجموعة من السلوكات الإجرامية تعيشها المدينة الفتية مدينة « أيت اعزا « عاصمة قبيلة اولاد يحيا التي تبعد عن مدينة تارودانت العثيقة بحوالي 8 كلم، هذه السلوكات مازالت تثير الرعب لدي ساكنة هذه المدينة التي ترعرعت و نمت في جو من الطمأنينة و الأمن الامر الذي جعلها تستقطب العديد من ابناء القرى و المداشير المحيطة لتتسع خريطة المستقرين « بايت اعزا « الى ساكنة الاطلسين الكبير و الصغير و القادمون من مختلف جهات المملكة.
و تتجلى تلك السلوكات في خلق اجواء لحالة من الانفلات الأمني من جراء تصرفات طاءشة لمجموعة من الشباب الوافدين على المدينة ،و قد سبق لابناء « ايت اعزا « و احياءها المحيطة ان أثاروا انتباه المسؤولين الى ضرورة اتخاد إجراءات استباقية لردع هذه السلوكات و ساهموا من خلال بعض البرامج التي سطرتها جمعيات المجتمع المدني في عملية التحسيس و التوعية لذى مختلف الفئات الشبابية .
وامام العديد من الشكايات الموجهة الى السلطات العمومية، و رغم المجهودات المبذولة من قبل رجال الدرك الملكي والقوات المساعدة و اعوان السلطة
مازالت حالة من الرعب تستحود على الأجواء الصيفية التي تتميز بالسمر ليلا جراء الارتفاع المهول في درجات الحرارة التي يعرفها الإقليم مما دفع بابناء المدينة الى استعمال الفضاء الأزرق الفايسبوك لإبلاغ آراءهم الى الجهات المعنية قصد التصدي لهذه السلوكات المرفوضة.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى