الأخبار

المفرقعات النارية في عاشوراء… هل من تفعيل للقانون الحكومي22/16 ؟


الدار البيضاء :المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز.
تعيش هذه الأيام التي تسبق حلول يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر محرم الحرام مختلف الأحياء الشعبية و حتى الراقية في بعض من مدننا و القرى و المداشير في جهات مختلفة من المغرب ,حالة من القلق والانزعاج،نتيجة انتشار المفرقعات النارية بين الأطفال، التي تسبب مخاطر على سلامة الناس وممتلكاتهم.
فالمرح و الفرح قد ينقلب إلى مأساة بالنسبة لهؤلاء الأطفال الذين استغنوا عن الألعاب والدمى واختاروا بديلا أكثر خطورة.
و للاشارة فان المغرب يمنع بموجب القانون الحكومي الصادر بالجريدة الرسمية 22/16 منعا كليا صنع و استيراد وتوزيع و تسويق المتفجرات دات الاستعمال والترفيهي..ألم يحن الوقت بعد لتنزيل هذه الاجراءات القانونية لردع كل من يصنع و يسوق و يروج لهذه الأفات الخطيرة و التي تخلف سنويا ضحايا جتى في الأرواح في بعض الحالات وكحوادث الاجهاض مثلا ؟؟؟.
و للجامعية المغربية لحماية المستهلك، رأي واضح في مسألة استيراد الألعاب النارية والمفرقعات، كما أكد ذلك رئيسها السيد بوعزة الخراطيفي في تصيرح لوسائل الاعلام “ناضلت لأزيد من 10 سنوات لمنع استيراد تلك الألعاب الخطيرة التي قد تستعمل في صنع قنبلة يدوية تودي بحياة المواطنين، ناهيك عن الإزعاج الذي تسببه”.
تجدر الإشارة إلى أن مشروع القانون الحكومي قرر “عقوبات تصل إلى الحبس من سنتين إلى خمس سنوات وبغرامة تتراوح بين 50 ألفا و500 ألف درهم لكل من يحوز دون مبرر قانوني مواد أولية أو مواد متفجرة أو شهبا اصطناعية ترفيهية أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية أو يقوم بإدخالها بطريقة غير قانونية إلى التراب الوطني”، مشددا على معاقبة “كل من يقوم بطريقة غير قانونية بصناعة متفجرة أو شهب اصطناعية ترفيهية أو معدات تحتوي على مواد نارية بيروتقنية”.متابعة.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى