الأخبار

رئاسيات تونس.. الحصة الأولى من مناظرات تلفزيونية على الطريقة الأمريكية


الدار البيضاء : المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز.
جاءت فكرة “المناظرات التلفزيونية” لتقديم برامج المترشحين لرئاسيات تونس من مبادرة تقدم بها صحفي من التلفزة العمومية التونسية على شكل برنامج من ثلاث حصص تحث عنوان “الطريق الى قرطاج…تونس تختار”.
و قد لقيت الفكرة استحسانا قويا من مختلف مكونات الجسم الاعلامي التونسي وتفاعلت معها ايجابا منصات التواصل الاجتماعي معتبرين أن المبادرة ستعمل على تكسير رتابة البرامج السياسية ذات الاتجاه الواحد التي تعج بها برامج مختلف القنوات التلفزيونية في تونس و في خارج تونس.
و لعل ما ساعد على اخراج هذا المشروع الاعلامي, لأول مرة , تظافر الجهود بين الاعلاميين و المشرفين على الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من جهة و الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري من جهة أخرى حيث ثم التوافق على احكام و قواعد المناظرات التي سيلتزم بها السياسيون و الاعلام العمومي و الخاص كل حسب امكانياته و ذلك ضمانا لمشهد اعلامي متكامل لا يفرق بين المرفق العومي و المؤسسات الاعلامية الخاصة و يكرس للديموقراطية.
و تجدر الاشارة الى أن المناظرات الانتخابية بين المترشحين تعتبر تقليدا أمريكيا يعود الى سنة 1860 تاريخ اول مواجهة بين الحمهوري أبراهام لنكولن و الديموقراطي أستيف دوكلاص لتتطور الفكرة الى حدثا اعلاميا يتابعه الملايين من المشاهدين مع ظهور التلفزيون سنة 1960.
هنيئا للزملاء في تونس …هنيئا للديموقراطية التونسية.. و هنيئا لتونس.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى