اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 - 2:19 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 8 سبتمبر 2019 - 9:51 صباحًا

 

هل ثم الشروع في تعويض المتضررين من فيضانات تارودانت و مناطق أخرى على خلفية “قانون الكوارث” ؟!

هل ثم الشروع في تعويض المتضررين من فيضانات تارودانت و مناطق أخرى على خلفية  “قانون الكوارث” ؟!
قراءة بتاريخ 8 سبتمبر, 2019

الدارالبيضاء المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز./ متابعة.

تتجلى الأهمية البالغة و الملحة لتفعيل مشروع مرسوم رقم 2.18.785 بتطبيق القانون رقم 110.14 لسنة 2016 و المتعلق بإحداث نظام لتغطية مخلفات الوقائع الكارثية والذي أحدث نظاما مزدوجا للتعويض يجمع بين نظام تأميني لفائدة الضحايا المتوفرين على عقود التأمين من جهة، ونظام تضامني لفائدة الأشخاص الذاتيين غير المتوفرين على تغطية من جهة أخرى خاصة بعد الفواجع التي ضربت مختلف المناطق ببلادنا و ما تزال و لعل اخرها الفيضانات الناتجة عن الأمطار الطوفانية التي ضربت إقليم تارودانت و أقاليم اخرى من المغرب.

و قد حدد مشروع المرسوم بعض المقتضيات، ولاسيما لائحة العوامل الطبيعية التي يمكن أن تشكل واقعة كارثية ,و الإعلان عن حدوث الواقعة الكارثية بقرار لرئيس الحكومة, و كيفيات مسك سجل تعداد ضحايا الوقائع الكارثية, و ممثلو الإدارة داخل كل من لجنة التتبع ومجلس إدارة صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية ولجنة تسوية النزاعات, و كيفيات تحديد ومنح التعويض النهائي الواجب صرفه للضحية أو لذوي حقوقها برسم الضرر البدني.

كما تمت المصادقة على سقف التعويض من أجل إصلاح محل المسكن الرئيسي؛ و القيم الدنيا والقصوى للقيمة الإيجارية الشهرية برسم التعويض عن فقدان الانتفاع بالمسكن الرئيسي. و للاشارة فان اقرار هذا القانون جاء بعدما تجلى ضعف التضامن ماليا مع المتضررين من الكوارث الطبيعية في الأعوام الأخيرة.

و يتسائل العديد من المواطنين المتضررين عن إمكانية تعويضهم جراء ما خلفته السيول ورائها من دمار بالمناطق الجبلية النائية التي أشرنا اليها.
ترى هل أن السلطات الاقليمية بتارودانت و غيرها من المناطق المنكوبة شرعت في تنزيل هذا المرسوم أم أن الدخول السياسي و المدرسي و. و .و…. قد يحجب الضوء عن هذه الأحداث الأليمة ؟؟؟؟/ متابعة.
تارودانا أنيوز.