اليوم الإثنين 27 يناير 2020 - 10:25 صباحًا
أخبار اليوم
قرار أممي يمنع إعادة اللاجئين إلى الدول المهددة بالأزمة المناخية            الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة تطالب بوقف الفساد في القطاع الصحي صفقة شراء تجهيزات طبية قديمة مزورة بطنجة            وسقطت الجامعة.. بأيدي مجرمين!            مكانةُ الدرسِ الفلسفيِّ في المغربِ            ما الذي يجعل من شخص عادي بطلا تاريخيا؟            آلاف المقاتلين يتدفقون على طرابلس… وتونس قلقة – بقلم هدى الطرابلسي.            صاحب “الإسلام كبديل” و”يوميات ألماني مسلم”.. رحيل المفكر * مراد هوفمان*.            ‎موسم سيدي بوخيار؛ العلاقة بين المقدس والمدنس والطقوسي والرمزي والاقتصادي والاحتفالي            إغراءاتٌ إسرائيليةٌ لدولٍ أفريقية خوفاً على الهويةِ اليهودية            رحيل الشاعر المصري محمد عيد ابراهيم …احد ابرز أصوات السبعينات.           

 

 

أضيف في : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 12:18 صباحًا

 

وزير الخارجية المصري: هناك مشاورات عربية للتوافق حول التوقيت المناسب لعودة سوريا إلى الجامعة العربية

وزير الخارجية المصري: هناك مشاورات عربية للتوافق حول التوقيت المناسب لعودة سوريا إلى الجامعة العربية
قراءة بتاريخ 11 سبتمبر, 2019

الدارالبيضاء المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز.
أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، وجود مشاورات بين الدول العربية حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وقال شكري، في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، إن سوريا دولة عربية مهمة وهناك مشاورات بين الدول العربية للتوافق حول التوقيت الملائم والمناسب لعودتها إلى الجامعة العربية.

وأشار شكري مع ذلك إلى أن موضوع عودة سوريا إلى المنظمة لم يتم تداوله في الاجتماع بشكل واسع.

وأضاف أنه بعد تجاوز محنة سوريا والعمل على تنفيذ المسار السياسي، ستكون بالتأكيد هناك فرصة أخرى ومزيد من الحوار فيما بين الوزراء العرب لتحديد التوقيت الملائم لهذه العودة.

ومنذ أواسط شهر ديسمبر 2018 اتخذت دول عربية خطوات لتطبيع العلاقات مع السلطات السورية بقيادة الرئيس، بشار الأسد، تزامنا مع تعالي الأصوات الداعية لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، التي تم حرمان الحكومة السورية من العضوية فيها عام 2011 بعد نشوب الأزمة العسكرية السياسية التي لا تزال مستمرة حتى الآن.

ومن أبرز هذه التطورات، الزيارة الأولى لزعيم عربي إلى العاصمة السورية منذ 2011، والتي قام بها الرئيس السوداني المعزول، عمر البشرير، الذي التقى في دمشق نظيره الأسد، وإعلان الإمارات والبحرين عودة العمل في سفارتيهما لدى سوريا، مع كشف دول أخرى بينها الأردن والعراق عن جهودها لإعادة سوريا إلى الجامعة العربية، الأمر الذي عارضته بشدة قطر التي تمر بأزمة سياسية حادة مع السعودية وحلفائها.

المصدر: ر.ت.