الأخبار

فرنسا: أربع سنوات سجنا لرئيس بلدية بتهمة التهرب الضريبي


الدارالبيضاء المكتب الاعلامي تارودانت أنيوز. وكالات.
أصدر القضاء الفرنسي الجمعة حكما بالسجن أربع سنوات نافذة بحق باتريك بلكاني، المقرب من الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي ورئيس بلدية لوفالوا بيريت قرب باريس.
ووافقت المحكمة الجنائية على العقوبة التي طلبها مكتب المدعي العام المالي ضد من وصفه بـ”محتال ضريبي كبير” كان “يستحم في محيط من الأموال”.
كما حكمت على زوجته إيزابيل بلكاني، مساعدته التي كانت شريكته في إدارة هذه البلدة الأنيقة، بالسجن ثلاث سنوات.
وأخذت المحكمة في الحسبان حالتها الصحية وقت المحاكمة بعد محاولتها الانتحار، وبقيت خارج قاعة المحكمة.
وإثر صدور الحكم، تقدمت الشرطة لمرافقة بلقاني (71عاما) خارج محكمة باريس أمام نظر زوجته وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.
وعلى الفور، سارع محاميه دوبون موريتي إلى الإعلان عن نيته استئناف الحكم. وخلال المحاكمة، أقر النائب السابق ببعض الأخطاء، لكنه تباهى بأنه أمضى حياته “في خدمة الآخرين”.متابعة.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى