الأخبار

الأمير رشيد يستقبل ولي عهد اللوكسمبورغ وعقيلته


تارودانت أنيوز.
استقبل الأمير مولاي رشيد، اليوم الاثنين بقصر الضيافة بالرباط، الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ الأمير غيوم، وعقيلته الدوقة الكبرى ولية العهد الأميرة ستيفاني دولانوي، اللذين يقومان بزيارة إلى المغرب على رأس بعثة اقتصادية رفيعة المستوى. وكان الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ الأمير غيوم، مرفوقا بعقيلته الدوقة الكبرى ولية العهد الأميرة ستيفاني دولانوي، قد حلا مساء أمس الأحد بمدينة الدار البيضاء، لترؤس بعثة اقتصادية رفيعة المستوى يقودها نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد، إتيان شنايدر، تتألف من ممثلي حوالي 50 مقاولة تعكس تنوع ودينامية النسيج الاقتصادي باللوكسمبورغ. كما استقبل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، صباح اليوم الإثنين، ولي عهد لكسمبورغ وعقليته، حيث “نوه الجانبان بعلاقات الصداقة المتينة التي تجمع بين البلدين والتي تستمد قوتها من علاقات الصداقة المتميزة بين العائلتين الملكيتين في البلدين، وكذا من تطابق وجهات نظر البلدين بخصوص العديد من القضايا الدولية الكبرى، وتنسيقهما في المحافل الدولية وخاصة منظمة الأمم المتحدة”. وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، أنه جرى خلال هذا اللقاء “التأكيد على ضرورة مواصلة تعزيز الشراكة الاقتصادية المثمرة بين المغرب واللكسمبورغ، والدفع بالمبادلات التجارية في اتجاه الاستثمار الأمثل للمؤهلات الهامة التي يوفرها البلدان”. وأعرب الأمير غييوم، الدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ، في هذا الإطار عن ارتياحه لآفاق الشراكة الواعدة التي يتيحها اقتصادا البلدين، اعتبارا لموقعهما الاستراتيجي كبوابتين على القارتين الأوروبية والإفريقية، وللاستقرار الذي ينعمان به وكذا الدينامية التي تطبع اقتصاديهما. هذا، وعرف اللقاء، حضور كل من نائب الوزير الأول ووزير الاقتصاد باللوكسمبورغ وسفير المغرب ببروكسيل وأعضاء الوفد المرافق للدوق الأكبر ولي عهد اللوكسمبورغ.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى