الأخبار

فريق شباب هوارة ينهزم بحصة تقلية(2-0)أمام الاتحاد البلدي لورزازات


تارودانت أنيوز.عبد القادر بوسنات.
دشن فريق شباب هوارة اولى دورات القسم الاول هواة بهزيمة على ميدانه وامام عشاقه، امام فريق الاتحاد البلدي لورزازات بحصة هدفين مقابل لاشئ، وهي المبارة التي حضرها جمهور لا باس به ، وتميزت في شوطها الاول بالتكافىء وقلة فرص التسجيل وبعض التدخلات الخشنة من كلا الجانبين لينتهي الشوط الاول متعادلا بصفر لمثله، لكن ما حدث في الشوط التاني لا احد كان يتوقعه، اداء باهت لفريق الشباب، مقابل اداء جيد للزوار، الذين احكموا قبضتهم على اطوار اللقاء ، بسيطرة ميدانية وفعالة، اثمرت على تسجيل هدفين مرفوضين من قبل الحكم بدعوى الشرود، قبل الحصول على ضربة جزاء واضحة وصحيحة بعد لمس الكرة ليد احد مدافعي الشباب في معترك العمليات ، وقد نفدت بنجاح معلنة عن اول هدف للورزازيين، وفي الوقت الذي انتظرنا فيه ردة فعل من المحليين، لاشىء حصل بل زاد الزوار من ظغطهم الذي اسفر عن هدف تاني في اخر اللحظات من عمر المبارة، وبعدها اعلن الحكم عن نهاية اللقاء بهزيمة مستحقة لشباب هوارة وفوز مثالي لفريق اتحاد ورزازات، وبهذه الهزيمة، وفور انتهاء اللقاء صب عشاق الشباب غضبه على اللاعبين والطاقم التقني والادارة، في وقت كان الكل يتنبئ على بداية جيدة وموسم ناجح في ظل عودة الاطار المقتدر مبارك الكداني، ابن الدار وصاحب التجربة الطويلة والذي يعرف كل خبايا الفريق، والذي يعول عليه المحبين في اعادة الفريق الى توهجه والعودة للعب على ورقة الصعود، لكن ما هو مؤكد ان المشاكل الادارية التي عاشها الفريق من خلال الاجواء المشحونة التي عرفها الجمع العام من تبادل للاتهامات بين اعضاء المكتب المديري والمكتب المسير، ومن هنا اجمع المتتبعين للشان الكروي المحلي ان الرهان على ورقة الصعون صعب جدا في ظل هذه الظروف التي يعيشها الفريق ، وكل ما نتمناه هو نسيان هذه الكبوة واعادة ترتيب الاوراق قبل فوات الاوان ونرجو من كل مكونات النادي ترك كل الخلافات جانبا، والنظر في مصلحة النادي،
واخيرا هذه مواكبة من هذه الصفحة البسيطة، وسوف نجدد بكم اللقاء في المباريات القادمة ولا تنسوا دعمنا وشكرا على المتابعة .
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى