الأخبار

تارودانت:ماذا لو عمل مجلس المدينة على تسمية ساحة او شارع باسم “جاك شيراك”؟


تارودانت أنيوز.
كان شيراك عاشقا لمدينة تارودانت إذ كان يحرص على قضاء عطله رفقة عائلته بحاضرة سوس، ونسج الرئيس الفرنسي الأسبق علاقات شخصية وإنسانية مع عدد من أبناء المدينة.
و كان فندق “الغزالة الذهبية” المكان الذي يقضي فيه أجمل اللحظات، وقد عبر عن غشقه اللامنتهي لهذه المدينة في تدوينة له بالكتاب الذهبي لهذا الفندقت قائلا «إن البقعة التي بني عليها هذا القصر بقعة حظيت برضى الله تعالى وجمعت كل الناس من مسيحيين ومسلمين…».
هكدا وصف الرءيس الفرنسي جاك شيراك أرض تارودانت بأنها أرض التسامح و التعايش بين المسلمين و المسيحين .
ألا يستحق هذا العشق و الهيام أن يخلد بتسمية أحدى الساحات أو أحد الشوارع باسم جاك شيراك.؟
نتمنى صادقين أن يأخد المسؤولون عن مجلس المدينة هذا المقترح بجدية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى