اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 5:52 مساءً

 

 

أضيف في : الخميس 26 سبتمبر 2019 - 1:12 مساءً

 

غدا انطلاق منافسات بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة بمشاركة متميزة للقوى المغربية

غدا انطلاق منافسات بطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة  بمشاركة متميزة للقوى المغربية
قراءة بتاريخ 26 سبتمبر, 2019

الدارالبيضاء تارودانت أنيوز.
تنطلق رسميا البطولة العالمية لألعاب القوى في نسختها ال17مساء غدا الجمعة في الدوحة بمشاركة 1998 رياضيا من 209 دول، من بينها المغرب، ، وعلى مدار عشرة أيام متتالية،
ويضم المنتخب المغربي المشارك في هذه الألعاب، التي ستتواصل الى غاية سادس أكتوبر المقبل، 17 رياضيا ورياضية، حيث يتنافس كل من عبد الكريم بن زهرة وسفيان البقالي ومحمد تندوفت في سباق 3000 متر موانع، بينما يشارك عبد العاطي إيكيدر وابراهيم الكعزوزي، وهشام أولادها في سباق مسافة 1500 متر.
ويخوض سباق 5000 متر العداء سفيان بوقنطار، بينما يجري منافسات المارطون كل من محمد رضى العربي وحمزة السهلي، في حين سيعرف سباق مسافة 800 متر مشاركة مصطفى اسماعيلي ونبيل أسامة ومعاد الزحافي، على أن يتبارى في الوثب الطولي عن المغرب العداء يحيى برباح.
ويحضر العنصر النسائي المغربي في هذه المنافسات من خلال أربع عداءات هن؛ حليمة حشلاف في سباق 800 متر، ورباب العرافي ومليكة العقاوي في سباقي 800 و1500 متر، ولمياء الهبز في سباق 400 متر حواجز.
وتشهد هذه البطولة، التي تنظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، أكبر تعديلات، والأولى من نوعها التي يقرها الاتحاد الدولي للعبة على مستوى جدولة إقامة المنافسات، إذ تأتي في مقدمة هذه التعديلات إقامة المنافسات ليلا وإلغاء الحصص الصباحية، وتنظيم ماراطون منتصف الليل.
كما سيشهد النظام الجديد للبطولة تنظيم سباق 4400 متر تتابع مختلط للمرة الأولى قبيل دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وعلى المستوى التنظيمي، أعلنت وحدتا الدفاع المدني والتقنية الأمنية باللجنة الأمنية للبطولة الاستعداد الكامل للتعامل مع أي طارئ في كافة مواقع تنظيم المنافسات، بما فيها وجود خطة لإخلاء استاد خليفة الدولي في حالة وجود أي طارئ، وانتشار وحدات الدفاع المدني في كل هذه المواقع وأيضا في الطرق المؤدية منها وإليها، الى جانب تثبيت كاميرات مراقبة ضمن منظومة، اكدت الجهات المعنية، أنها من أحدث ما يعتمد عالميا في تدبير بطولات من هذا الحجم.
وتم في إطار ضمان سلاسة توفير كل المساعدات الممكنة للطواقم المسيرة والرياضيين وأيضا الجمهور المتابع للبطولة توظيف أكثر من 4000 متطوع من مختلف الجنسيات والتخصصات للمساعدة في تنظيم هذا الحدث الرياضي الضخم، الذي يتابع تغطية اطواره اكثر من 750 صحافيا من مختلف انحاء المعمور .
وتجدر الإشارة الى أنه تم اعتماد الصقر “فلاح”، تميمة لهذه البطولة، لما يمثله هذا الصقر في الثقافة المحلية من “سرعة ودقة رؤية وتصيد للهدف”.
تارودانت أنيوز.