الأخبار

رءيس الجمعية المغربية لمحاربة للإجهاض السري يدعو الى مجانية الإجهاض داخل المستشفيات


تارودانت انيوز متابعة
كشف شفيق الشرايبي، رئيس الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض السري، أن ثمن إجراء عملية الإجهاض السري في المغرب يرتفع إلى 10 آلاف درهم، داعيا إلى جعلها مجانية داخل المستشفيات أو مراكز خاصة، إذا ما تم تقنين الإجهاض.
وأوضح رئيس الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض السري، في برنامج “لحظة قرار” على قناة ميدي 1 سات أنه لا يدعو لتسهيل الولوج لعمليات الإجهاض لكل الراغبات في ذلك، وحصره بالمقابل على بعض الحالات الإنسانية، لا سيما في وقائع الإغتصاب وزنا المحارم والتشوهات الخلقية للجنين.
وأكد الشرايبي، أن عمليات الإجهاض السري متفشية في المغرب، وتشكل خطورة على صحة المرأة وعلى الأطباء، إذ تمت متابعة ما لا يقل عن 74 طبيبا خلال سنة 2018، بسبب إجراء عمليات الإجهاض بشكل سري، في غياب ظروف صحية سليمة.
ودعا شفيق الشرايبي إلى تعديل الفصل 453 من القانون الجنائي، الذي يرفع العقوبة عن حالات الإجهاض إذا كانت حياة أو صحة الأم في خطر، وتسهيل الولوج إلى “إيقاف آمن” للحمل.
وتعد الطبقات محدودة الدخل الأكثر عرضة لمخاطر الإجهاض السري في المغرب، حسب الشرايبي، الذي أكد أن ميسوري الحال يجرون هذه العمليات خارج البلاد، بشكل قانوني وفي ظروف آمنة وسليمة.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى