الأخبار

طنجة:انطلاق النسخة الثالثة من أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني


تارودانت أنيوز/ متابعة.
أعطيت، اليوم الأربعاء، بساحة مالاباطا بطنجة انطلاقة فعاليات النسخة الثالثة من الأبواب المفتوحة التي تنظمها المديرية العامة للأمن الوطني تحت شعار “خدمة المواطن .. شرف ومسؤولية”.
هذه الدورة، التي افتتحت بحضور والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، محمد مهيدية، وعامل إقليم الفحص – أنجرة، عبد الخالق المرزوقي، ووالي أمن طنجة، محمد أوحتيت، وعدد من المديرين المركزيين بالمديرية العامة للأمن الوطني والمسؤولين العسكريين والقضائيين والمنتخبين،تأتي لتجسيد استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني للانفتاح على محيطيها، ولتمكين المواطن من الاطلاع على آليات التحديث المعتمدة لضمان أمن المواطنين والممتلكات وحفظ النظام العام.
كما أنها تجسد إرادة المديرية العامة للأمن الوطني لترسيخ القرب من المواطن، ولتسليط الضوء على الجهود المبذولة على مختلف المستويات الأمنية، وكذا سعيها لتقديم خدمات ذات جودة رفيعة تستجيب لتطلعات السكان في مجال الأمن، وفقا للتعليمات الملكية.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد أوحتيت على أن “ثقافة الأيام المفتوحة للأمن الوطني هي تجسيد لرؤية ملكية سامية، ونظر موفق سديد لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، والذي يجعل من قضايا أمن رعاياه الأوفياء واحدة من مرتكزات سياسته الحكيمة والرشيدة”، مبرزا أن جلالته “أرسى دعائم مفهوم جديد ومتجدد للسلطة يجعلها في خدمة المواطن، دائمة الإصغاء لانتظاراته، ورافعة للتنمية والإقلاع الاقتصادي والاجتماعي”.
حفل الافتتاح، الذي حضره على الخصوص المدراء العامون لعدد من المؤسسات البنكية والمقاولات الخاصة، تميز باستعراض مختلف الوحدات المشاركة، من قبيل وحدات التدخل السريع، والمشي العسكري، والفرقة الموسيقية، والرياضة والدفاع الذاتي، والحماية المقربة، ووحدات التدخل، وكوكبة الدراجين، وشرطة الخيالة والكلاب المدربة للشرطة.
ويمتد برنامج الأيام المفتوحة للأمن الوطني على مدى 5 أيام حيث يتضمن سلسلة من الأنشطة والعروض الرامية إلى التعريف بمختلف وحدات وخدمات المديرية العامة للأمن الوطني، حيث تم نصب 16 رواقا تهم مختلف مهام المديرية العامة باعتبارها مرفقا عاما، سيتم فيها عرض معظم الخدمات المقدمة للمواطنين والتعريف بجل المهن الأمنية.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى