اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 6:31 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 4 أكتوبر 2019 - 11:33 صباحًا

 

ما سر غياب مواسم التبوردة باقليم تارودانت؟

ما سر غياب مواسم التبوردة باقليم تارودانت؟
قراءة بتاريخ 3 أكتوبر, 2019

تاردانت أنيوز.أحمد أكلكيم.
المتعارف عل التبوريدة أنها جزء من تاريخ الجهاد بالمغرب ضد الاستعمار و تطورت في عهد الاستقلال لتصير نوع من الفرجة حتى اصبحت من الفقرات الرئيسية في برامج الاحتفالات الوطنية و المواسم الشعبية .

و تعرف الفروسية في كافة المناطق المغربية باسم “التبوريدة” نسبة إلى البارود المستعمل لدى الفرسان المتبارين كما يطلق علىها ايضا “الخيالة” نسبة إلى راكبي الخيل.
و تنتشر“التبوريدة” او “الخيالة”في جميع مناطق المغرب العربية ومنها و الأمازيغية ..السهلية والجبلية مند زمن بعيد غير أنها عرفت تراجعا كبيرا في بعض المناطق مثل اقليم تارودانت الذي أشتهر وطنيا في زمن ما بمواسم التبوردة تشارك فيها سربات من مختلف جهات المملكة غير أن هذه المواسم اختفت تماما لاسباب لم نعثر لها على تبريرات مقبولة.

و بدون اطالة في البحث عن دواعي و خلفيات هدا الغياب_ لنثرك الأمر للباحثين في الثرات و الثقافة الشعبية من ابناء الاقليم _ لنقول مادا لو بادر ثلة من الفاعلين الجمعويين و الغيورين على هدا الثرات لاحياء المواسيم التي كانت تقام في كل قبيلة من قبائل هذا الاقليم في الجبال والسهول هوارة…اركيتة..اولاد يحيا..ايت اكاس..اولاد برحيل…امولاس..اولاد عيسى..تالوين و غيرها.

هناك جهات أخرى لا يمكن غض الطرف عن نصيبها في المسؤولية عن غياب هذه الطقوس الاحتفالية..اين المنتخبون ؟ اين السلطات العمومية؟ اين الفاعلون الجمعويون ؟ اين وزارة الثقافة ؟ اليست التبوردة جزء من الموروث الثقافي للمنطقة؟ اين وزارة السياحة ؟..اليس اقامة مثل هده المواسم مناسبة لخلق رواج سياحي وطني و جهوي؟..أسئلة و اخرى قد لا يتسع المقام لطرحها لكن دورنا كاعلاميين يبقى اثارت انتباه الجهات التي أشرنا اليها و يا حبدا لو تؤخد اقوالنا بشيء من الجدية و الكثير من التفهم…!!!
صحيح أن مدينة تارودانت و منذ زمن قريب فقط ,أصبحت تنظم مهرجان سنوي للتبوردة و هناك ايضا مبادرة أخرى يتحمل عبئها فاعلون جمعويون في مدينة اولاد تايمة لكن اين موسم سيدي دحمان للتبوردة الذي كان صيته يصل الى فبائل الرحامنة و دكالة و الغرب..؟ هل أن قبائل اولاد برحيل و المنابهة المعروفة بولع ساكنتها للفرس و الفروسية غير قادرة على تنظيم مهرجانا لاحياء هذا الموروث الثقافي و الفني في نفس الوقت ..؟
تساؤلات كثيرة وجب طرحها لكي تصل الى المنتخبون و الفاعلون الجمعويون بهذه القبائل التي كانت الى وقت ليس ببعيد تقيم مواسم التبوردة تشارك فيها مختلف جهات المغرب ..فهل من أدن صاغية ؟

ختاما وفي انتظار دلك لم أجد احسن من الأغنية الرائعة للمجموعة المتألقة و الخالدة/ مجموعة السهام/ آعودي التي تقول في مطلعها.

* آعودي… وفين غربت عليك الشمس ..واعودي.
* واعودي..مبان ليك أثر و لا حس…آعودي.
* قلبت عليك ليل ونهار..أوفينك أوفين خيل الدوار..آعودي.
تارودانت نيوز.