أخبار محلية

اقليم تارودانت : فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بتارودانت ، يشارك بالموسم الوطني السنوي للزاوية الدرقاوية سيدي عبدالله أوسعيد 2-3-4أكتوبر 2019.


شارك فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة المغربية وخارجها ، برئاسة رشيد الحاجي ماء العينين ، والمنسق الوطني للرابطة ومقدم زاوية تالكجونت ،الشريف ألحيان ابراهيم وأعضاء المكتب المحلي وأحفاد ومريدي ومحبي الزاوية الدرقاوية سيدي عبد الله أوسعيد على نهج أل البيت و السنة النبوية الشريفة ،. هذا الموسم السنوي الكبير ، الذي ينظم كل سنة في بداية شهر أكتوبر ، ولمدة ثلاثة أيام 2-3-4 أكتوبر ، والذي يعرف حضورا كبيرا وطنيا وجهويا واقليميا ،وتوافد فاعلين جمعويين ، ومنابر إعلامية سمعية وبصرية ، الكترونية وورقية ، لتغطية هذا الحدث السنوي التاريخي والمتجدر عبر التاريخ ، ومنه نقطة من فيض لتاريخ وسيرة العلامة والولي الصالح المتصوف والزاهد سيدي عبد الله اوسعيد ، وحدث اجتماع علماء وأولياء العصور السالفة بمدينة تارودانت بمجمع الأحباب وأمام مسجدها الموحدي التاريخي ، وخصوصا الولي الصالح والمتصوف أحماد أوموسى ، ليفترق الجميع بنقطة شهيرة حملت هذا الاسم ” فرق الأحباب ” ، فكانت وجهتهما موحدة إحتماءا بالسلاسل الجبلية ، ومختلفة من حيث الموقع ، فالأول بسلاسل الاطلس الكبير باقليم تارودانت ، فيما كانت وجهة العلامة سيدي أحماد اوموسى بجبال اداوسملال بمنطقة تيزنيت ، حيث أسست مدرسة عتيقة بالمنطقة قرب ضريح سيدي موسى الأب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى