الأخبار

اللجنة المركزية لحزبالتقدم و الاشتراكية تزكي قرار المكتب السياسي الخروج من الحكومة


تارودانت أنيوز / متابعة.
حسمت اللجنة المركزية لحزب التقدم و الاشتراكية في مسألة مغادرة الحكومة بتأييد القرار الصادر عن المكتب السياسي للحزب و ذلك في أجواء طغت عليها المشدات الكلامية بين اعضاء اللجنة من مؤيدين و معارضين.
و قد افضت نتائج تصويت أعضاء اللجنة التنفيديةعلى قرار الخروج من حكومة العتماني المقبلة ب 235 صوتا مع فيما صوت 34 عضوا ضد مع امتناع سثة أعضاء.
وعرفت مرحلة التصويت فوضى ومشادات بين عدد من أعضاء اللجنة، و ذهبت جل المداخلات في اتجاه اتأييد قرار الانضمام إلى صفوف المعارضة.
اجتماع اللجنة المركزية بدأ بعرض قدمه الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله، أوضح فيه دوافع قرار المكتب السياسي للخروج من الحكومة، وبسط بنعبد الله تاريخ تجربة “الكتاب” في الحكومات بدءا من حكومة التناوب، إلى أن انتهى بسرد “مساوئ” حكومة العثماني. وشدد زعيم حزب الكتاب، علىالرفاق يرفضون الاستمرار في حكومة تفتقد إلى مضمون سياسي، قائلا إن المرحلة تحتاج إلى أجوبة سياسية، منتقدا منهجية العثماني في المشاورات الحكومية
و تجدر الاشارة إلى أن حزب التقدم والاشتراكية عقد مساء الجمعة بمقره المركزي بالعاصمة الرباط، اجتماعا لمكتبه السياسي للحسم في قرارا الخروج مم الحكومة .
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى