الأخبار

أخنوش ينوّه بنتائج “المغرب الأخضر” .. ويعلن أسعارا تحفيزية للبذور


تارودانت أنيوز/ متابعة.
أعطى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، صباح يوم الثلاثاء بسيدي قاسم، الانطلاقة الرسمية للموسم الفلاحي (2019-2020)، بحضور رئيس جامعة الغرف الفلاحية، الحبيب بنطالب، ورئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية، محمد عموري.
و ألقى وزير الفلاحة والصيد البحري كلمة أمام عدد من مهنيي القطاع الفلاحي وممثلي الغرف المهنية ركز فيها على أهم التدابير والتحفيزات لإنجاح الموسم الفلاحي الحالي،مبرزا أنّ “الوزارة اتخذت مجموعة من التحفيزات والتدابير من أجل تنمية فلاحية منتجة ذات قيمة مضافة عالية، تماشياً مع جهود تنمية القطاع التي تم تنفيذها بموجب مخطط المغرب الأخضر”.
و لضمان موسم فلاحي متميز عملت يضيف السيد أخنوش أن الوزارة على توفير كميات كبيرة من البدور المختارة تقدر ب2.2 مليون قنطار، مع اعتماد أثمان تحفيزية لتسويقها بأثمان بيع مدعمة تصل إلى 175 درهما للقنطار بالنسبة للقمح اللين و195 درهما للقنطار بالنسبة للقمح الصلب و345 درهما للقنطار بالنسبة للشعير. وفي ما يخصّ الأسمدة، سيتم ضمان تزويد السوق بما يناهز 680 ألف طن، مع الحفاظ على نفس مستويات الأثمان المسجلة خلال الموسم الفارط.
و فيما يتعلق بمياه الري المرتبطة بحقينة السدود ذات الأغراض الفلاحية، فقد بلغت بلغ حاليا %45 عوض57 % في الفترة نفسها من الموسم السابق. ونظرًا للنقص في المياه، لفت الوزير الانتباه إلى الحاجة إلى ترشيد موفورات المياه على مستوى المدارات السقوية، كما ستبرمج حملات تحسيسية لفائدة الفلاحين. وتابع الوزير ذاته بأن “السنة الماضية أعطت إنتاجا جيدا في ما يخص الحوامض، بزيادة 15% تقريبا، وكذلك الزيتون الذي عرف أيضا زيادة بنسبة 22%. كما عرف الموسم زيادة في الحليب ولحم البقر والدواجن ب3 و4 بالمائة؛ وهذه كلها مؤشرات إيجابية لهذا الموسم الذي سينتهي في 2019”. كما سيتم تعزيز دعم الدولة في إطار صندوق التنمية الفلاحية (FDA) من أجل اقتناء المعدات الفلاحية وتشجيع الاستثمار في القطاع من خلال تقديم إعانات لاعتماد أنظمة مقتصدة للمياه، وتكثيف الإنتاج وإنشاء وتجهيز وحدات التثمين وكذلك تشجيع الصادرات.
تارودانت أنيوز.

مقالات ممكن أن تعجبك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى