اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019 - 4:11 مساءً

 

 

أضيف في : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 2:46 مساءً

 

فرنسا: تعيين شاب مغربي “كاهنا” في كنيسة السيدة مريم في منطقة “الينسون “شمال غرب فرنسا.

فرنسا: تعيين شاب مغربي “كاهنا” في كنيسة السيدة مريم في منطقة “الينسون “شمال غرب فرنسا.
قراءة بتاريخ 9 أكتوبر, 2019

تارودانت أنيوز/ متابعة.
تداولت مجموعة من المصادر الاعلامية الفرنسية و العربية خبر تعيين شاب مغربي يدعى “مهدي ريفي” البالغ من العمر 36 عاما، كاهنا في كنيسة السيدة مريم في منطقة الينسون شمال غرب فرنسا.
وحسب مصادر متطابقة فإن الشاب المغربي المنحدر من منطقة الريف، تم تعينه “شماسا”، أي أنه سيمارس مهام مساعدة كاهن الكنيسة على أداء مهامه. وجاء تعيين الشاب المغربي كاهنا كاثوليكيا في الكنسية، من طرف أسقف الكنيسة “جاك هابرت”، في حفل حضره العديد من الشخصيات الدينية في المنطقة.
يذكر أن لقب “الشماس” يطلق على خادم الكنيسة، وهو الرجل الذي يرتدي الجلباب الأبيض والتي تسمي في الكنيسة باسم (التونية)، ويضع عليها البدرشيل، وهو عبارة عن شريط أحمر يرتديه أثناء الصلوات على شكل صليب، وهو من يقوم بمعاونة الكاهن في آداء الخدمات والصلوات الكنسية،
وقد ورد ذكر وظيفة الشماس لأول مرة في سفر أعمال الرسل (أعمال الرسل 6). حيث تم اختيار عدد من المؤمنين واشترطت فيهم اشتراطات معينة للقيام بعدد من الخدمات، وكانت الخدمة الاجتماعية هي أولى مسؤولياتهم للحد من انشغال الرسل الأوائل بالخدمة الدنيوية على حساب الخدمة الدينية الروحانية والخدمة الكرازية، ثم تحولت تلك الوظيفة إلى رتبة من رتب الخدمة الكهنوتية وهي (الشموسية).
تارودانت أنيوز.