الأخبارمستجدات التعليم

سفيرة فرنسا بالرباط تتحدث عن جدل تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية في المغرب…


تارودانت أنيوز/ متابعة
سفيرة فرنسا الجديدة بالمغرب،”السيدة هيلين لوغال، أعربت في حديث لها مع جريدة “تيل كيل” تركز حول الجدل السياسي بالمغرب، و الذي أثاره موضوع عودة الفرنسية إلى تعليم المواد العلمية،” أن هذا نقاش داخلي وأنها لا تسمح لنفسها بالخوض فيه.”
وأضافت الدبلوماسية الفرنسية في معرض حديثها :”المهم هناك نقاش شمل كل أنواع الآراء التي عبرت عن نفسها التي انطلقت من ملاحظة الواقع حول التربية في المغرب والتفكير الذي تم من طرف مؤسسات مستقلة. ونحن، كما تعلمون، في فرنسا مع التعدد اللغوي في الواقع، وبطيعة الحال، نروج للغتنا في المغرب وعبر العالم”.
و بخصوص انتشار اللغة الفرنسيةقالت السيدة السفيرة:”الفرنسية ليست لغة فرنسا، أنتم تعلمون ذلك جيدا، والآن هناك متكلمون بها في إفريقيا أكثر مما في فرنسا والمغرب في وسط تحيط به دول أخرى فرنكفونية. ولا أتحدث فقط عن فرنسا، بل عن دول المغرب العربي ودول إفريقيا جنوب الصحراء والتي يتحدث جزء كبير منها اللغة الفرنسية كلغة رسمية والمغرب من هذا المنطلق منخرط في محيطه”،
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى