الأخبار

951 مليون دولار حجم خسائر العراق جراء قطع الأنترنيت أثناء موجة الاحتجاجات


تارودانت أنيوز/ متابعة.
كشفت تقرير لمنظمة “نيتبلوكس” غير الحكومية المتخصصة بالأمن السيبراني، أن الخسائر التي تكبدها الاقتصاد العراقي بأكمله جراء قطع خدمة الأنترنيت، وصلت الى 951 مليون دولار
في الفترة التي عاشت فيها العراق تظاهرات شهر أكتوبر الجاري، في أكثر من 10 محافظات، للمطالبة برحيل حكومة عادل عبد المهدي، والتي أكملت عامها الأول
و حسب نفس التقرير فهذه الوضعية تشمل فقط سبعة أيام، أما القيود المفروضة منذ 12 يوماً على شبكة الجيل الثالث للهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر وإنستغرام) فتكلف نحو عشرة ملايين دولار يومياً.قال أحد مؤسسي شركة ناشئة لريادة الأعمال في بغداد إن “عمليات البيع أونلاين متوقفة منذ 12 يوماً، لأنها تعتمد خصوصاً على وسائل التواصل”.وأضاف أن “هناك أكثر من 15 ألف صفحة للمبيعات على الأقل في العراق تبيع عادة بين 10 و15 طلباً يومياً بقيمة 50 ألف دينار (40 دولاراً) للطلب الواحد، أي عشرات ملايين الدولارات حتى اليوم، هذا توقف، وقس على ذلك”.وأشار إلى أن “الركود طاول خصوصا النساء المعيلات، والفتيات اللواتي لا يمكنهن العمل خارج المنزل في بلد محافظ ك‍العراق”، لافتا إلى أنه “بحسب إحصاءات أولية، هناك مثلاً أكثر من 400 سائق دراجة، وخمسة آلاف سائق سيارة لا يعملون حالياً، خصوصاً أولئك الذين يعتمدون على تطبيقات شركات التاكسي التي تعمل بالإنترنت حصراً”.كما طاول الحظر بشكل كبير أيضا مكاتب السياحة والسفر التي توقفت حجوزاتها بشكل شبه تام، ووصلت خسائرها إلى نحو “15 ألف دولار يومياً”، بحسب ما تقول موظفة في شركة معروفة في العاصمة.وشهد العراق
و تجدر الاشارة الى أن خدمة الإنترنت عادت في العاصمة بغداد، وعموم المحافظات، بشكل جزئي بعد حجب وقطع استمر لعدة أيام كما جاء في خبرا اوردته “سبوتنيك” الروسية.
تارودانت أنيوز. الغد ابريس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى