اليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 4:53 صباحًا

 

 

أضيف في : الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 9:17 مساءً

 

اقليم تارودانت : فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة وخارجها ،يشارك بالموسم الديني السنوي للولي الصالح سيدي ابراهيم أو عبدالله بايمولاس .

اقليم تارودانت : فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة وخارجها ،يشارك بالموسم الديني السنوي للولي الصالح سيدي ابراهيم أو عبدالله بايمولاس .
قراءة بتاريخ 18 أكتوبر, 2019

شارك فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة المغربية وخارجها (فرع تارودانت ) يومه الخميس 18 أكتوبر 2019 , ضمن فعاليات الموسم الديني السنوي المقام بزاوية تمسولت للولي الصالح سيدي ابراهيم أوعبدالله ،بالجماعة الترابية ايمولاس ، باقليم تارودانت ، ويعتبر ضريح الولي الصالح ، سيدي ابراهيم أو عبدالله التاريخي ، من أقدم الأضرحة باقليم تارودانت ، والذي عمر لأكثر من سبعة قرون ، وبحسب أغلب الروايات ، منذ فثرة عهد الدولة السعدية الحاكمة بالمغرب آنذاك ، هذا الموسم الذي يعرف توافد الأحفاد والمريدين من شتى بقاع المعمور ، تجارة وتبركا ، فبالرغم من وعورة التضاريس بالمنطقة ، فإن تخليد الموسم بقي متوارثا بين مختلف الأجيال والإعمار ، وهذه السنة ولأول مرة شهد الموسم مشاركة فرع الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة المغربية الشريفة وخارجها ،لإقليم تارودانت ، بحضور رئيس الفرع السيد رشيد ماء العينين والمنسق الوطني للرابطة الشريف ابراهيم الحيان ، والمنسق الاقليمي الشريف محمد لمرابط الشيشاوي ، والفقيه الاستاذ المتقاعد الحاج أحمد ، وبحسب شهادة ساكنة ومقدم الزاوية فقد عرف الموسم هذه السنة ، اقبالا مهما وملحوظا لنسبة عدد الوافدين من كل ربوع المملكة ، كما يلاحظ تواجد نسبة مهمة من السياح الأجانب ، بحكم جمالية المنطقة الخلابة بطبيعتها وتضاريسها المتنوعة ، وطيبوبة ساكنتها .