اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 3:51 مساءً

 

 

أضيف في : السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:28 مساءً

 

آلاف اللبنانيين يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي ضد الطبقة السياسية

آلاف اللبنانيين يتظاهرون لليوم الثالث على التوالي ضد الطبقة السياسية
قراءة بتاريخ 19 أكتوبر, 2019

تارودانت أنيوز/.
نزل اليوم السبت الآلاف من اللبنانيين إلى الشوارع لليوم الثالث على التوالي، للمطالبة بإيجاد حلول فورية للأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، في وقت تبادلت فيه القوى السياسية الاتهامات بالمسؤولية عن تدهور الوضع. وبينما أبدى الحريري استعداده للتنحي، رفض الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، استقالة الحكومة محذراً من “ترك مصير البلد للمجهول”.
و تشهد العاصمة اللبنانية ومناطق عدة منذ الخميس حراكاً جامعاً لم يستثن منطقة أو حزباً أو طائفة أو زعيماً، في تظاهرات غير مسبوقة منذ سنوات، رفضاً لتوجه الحكومة إلى إقرار ضرائب جديدة في وقت لم يعد بإمكان المواطنين تحمل غلاء المعيشة والبطالة وسوء الخدمات العامة.
وتدخل المظاهرات السبت يومها الثالث على التوالي في وقت تبادلت القوى السياسية الاتهامات بالمسؤولية عن تدهور الوضع.
وبعد تظاهرات حاشدة ليلاً، تخلل بعضها أعمال شغب واعتقالات، عاد اللبنانيون إلى الشارع، وتجمع المئات حاملين الأعلام اللبنانية أمام مقر الحكومة في وسط بيروت، الذي بدا صباحاً أشبه بساحة حرب، تتصاعد منه أعمدة الدخان وسط تناثر الزجاج ومستوعبات النفايات.
وتولى الجيش صباحاً إعادة فتح بعض الطرق الدولية، فيما كان شبان يجمعون الإطارات والعوائق تمهيداً لقطعها مجدداً، وفق ما أفاد مراسلو وكالة الأنباء الفرنسية.
ويكرر المتظاهرون مطلب “الشعب يريد إسقاط النظام”، مطالبين بعزل كافة الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد والهدر والمحاصصة.
تارودانت أنيوز.
المصدر: فرنسا 24.