اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 - 7:46 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 20 أكتوبر 2019 - 4:16 مساءً

 

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل تدعم نضال اساتذة “ضحايا النظامين 2003-1985 وأساتذة الزنزانة 9”.

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل تدعم نضال اساتذة  “ضحايا النظامين 2003-1985 وأساتذة الزنزانة 9”.
قراءة بتاريخ 20 أكتوبر, 2019

تارودانت أنيوز/متابعة
دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل الذراع لىنقابي لحزب العدالة والتنمية، الى دعم الإضراب و الوقفتين الاحتجاجيتين أمام وزارة التربية الوطنية يومي الاثين و الخميس المقبلين اللذان سينظمهما “ضحايا النظامين 2003-1985 وأساتذة الزنزانة 9”.
وجاء في بيان الجامعة أنه “على اثر مباشرة وزارة التربية الوطنية تنفيذ المرسوم رقم 02.19.504 الصادر بتاريخ 26 يونيو 2019، المتعلق بملفي ضحايا النظامين 2003-1985 وأساتذة الزنزانة 9، وفي إطار متابعة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM)) لتبعات تطبيق هذا المرسوم، ورغم مراسلات الجامعة ودعوتها الوزارة للجلوس إلى طاولة الحوار قبل اصدار أي مرسوم ورغم تحذير الوزارة من طريقة تدبيرها لملفات الشغيلة ولجوئها إلى قرارات ارتجالية وانفرادية تقصي فئة عريضة من الحل وتخلف ضحايا جدد بالقطاع، فإن وزارة التربية الوطنية أصرت على سياستها الانفرادية في ضرب النهج التشاركي، وانطلاقا من موقف الجامعة المبدئي الداعم لنضالات مختلف الفئات التعليمية”.
و نبهت النقابة ” الوزارة من مغبة الاستمرار في التدبير الارتجالي والانفراد بعدد من القرارات وإصدار المراسيم دون الرجوع إلى ممثلي الأسرة التعليمية وتحميلها تبعات هذه القرارات”.
كما دعت ” الوزارة إلى انصاف الأساتذة ضحايا النظامين 2003-1985 المتضررين وغير المستفيدين من المرسوم رقم 02.19.504 (أساتذة التعليم الإعدادي الذين سبق توظيفهم بالسلم 7 و8، ضحايا النظامين فوجي 93 و 94، الأفواج قبل 93، غير المستوفين للشروط النظامين رغم منحهم السنوات الاعتبارية، المتقاعدين قبل 01 يناير 2012، المحرومون من التسقيف بعد الاستفادة من السنوات الاعتبارية…)”.
كما طالبت كذلك بالانتباه ” إلى الوضع الشاد والغريب الذي أصبح عليه الأساتذة المرتبين في السلم العاشر والذين سبق توظيفهم بالسلم 9 جراء تطبيق هذا المرسوم ودعوتها إلى إيجاد حل عاجل لهذا الملف”.
المصدر الأول.: