اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019 - 10:34 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 21 أكتوبر 2019 - 9:33 مساءً

 

الحكومة اللبنانية تنفي أي نية لإعلان حالة الطوارئ في البلاد

الحكومة اللبنانية تنفي أي نية لإعلان حالة الطوارئ في البلاد
قراءة بتاريخ 21 أكتوبر, 2019

تارودانت أنيوز/ وكالات.
افادت مصادر اعلامية من لبنان مساء اليوم الاثنين ان الحكومة اللبنانية نفت أي نية لاعلان حالة الطواريء في البلاد.
وقد سبق لرواد مواقع التواصل الاجتماعي أن تداولوا أخبارا، دون مصدر، تفيد بإعلان حالة الطوارئ في البلاد عقب دخول الاحتجاجات يومها الخامس.
وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات الشعبية في لبنان، اليوم الاثنين، قبيل ساعات من انتهاء مهلة الـ 72 ساعة التي حددها الحريري، الجمعة الماضي، للقوى السياسية للتوافق على ورقة الإصلاحات التي ما زالت موضع خلاف سياسي ورفض شعبي.
وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في مختلف المحافظات اللبنانية مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية في البلاد.
جدير بالذكر أن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، أعلن بعد اجتماع مجلس الوزراء في بعبدا، اتفاق الحكومة على بنود الورقة الإصلاحية، مؤكدا أنه لم يطلب مهلة 72 ساعة من المحتجين بل من شركائه في الحكم.
وقال الحريري إنه “منذ تشكيل الحكومة وهو يطالب الأفرقاء بتحقيق الكرامة الفردية لكل المواطنين، بحيث يتم تأمين كل احتياجاتهم من تعليم وطبابة وغيرها”، لافتا إلى أنه يعتبر أن “هدف الممارسة السياسية هو تأمين كرامة الناس الفردية المستمدة من الكرامة الوطنية”.
وتوجه الحريري للمحتجين في مختلف المناطق اللبنانية، قائلا لهم، إن “قرارات الحكومة قد لا تحقق مطالبكم لكنها تحقق مطالبي وهي مدخل لتحقيق مطالبكم”.
وأضاف: “القرارات التي أخذتها الحكومة حصلت بفضلكم لأنكم كسرتم كل الحواجز، وهي ليست للمقايضة”.
وفي وقت أعلن الحريري أن وقف التظاهر يعود للمحتجين وعلى الدولة تأمين الحماية لهم، كرر المحتجون في العاصمة بيروت ومختلف المناطق اللبنانية مطالبته بالرحيل.
تارودانت أنيوز.